تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس الاحتلال الإسرائيلي عبر الوسيط المصري

في بداية اليوم الأربعاء تم تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس في غزة بانبعاث تهديدات قوية للاحتلال الإسرائيلي عبر الوسيط المصري، هذا بتهييج الأوضاع مرة أخرى في حالة استمرار تعذيب المعتقلين وعدم إنهاء عذابهم خاصة بعد إمكانية استشهاد أحدًا منهم.

تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس ضد الإحتلال

تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس
تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس

في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء الموافق يوم 3 من شهر نوفمبر لعام 2021 قامت السلطة الفلسطينية في غزة بإرسال تهديدات متتالية للاحتلال الصهيوني من خلال الوسيط المصري، وهذا التهديد سيكون من خلال اندلاع وافتعال بعض المشاكل الأخرى في حال عدم إنهاء المعاناة من هؤلاء الأسرى الفلسطينيين.

مع العلم أن تلك التهديدات ظهرت بعد المؤشرات التي تظهر إمكانية استشهاد أحد هؤلاء الأسرى، مما أدى كل من حركتي الجهاد الإسلامي وحماس بانبعاث تلك الرسالة في الوسيط المصري.

وبحسب ما قامت بإعلانه بعض المصادر عن حركة غزة الأيام القادمة من خلال اتصالاتها الأخيرة مع الوسيط المصري بأنها تحذر الاحتلال الصهيوني أن قضية الأسرى يتم ظهورها للعالم بأكمله في حال استمرار تجديد الاعتقال الإداري لهؤلاء المعتقلين وسيتم اتخاذ بعض الإجراءات الحاسمة تجاه الأمر.

تهديدات غزة عبر الوسيط المصري

تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس
تهديد حركتي الجهاد الإسلامي وحماس

من ضمن تحذيرات غزة للاحتلال الصهيوني بأن هناك خطورة  كبيرة على حياة الأسرى، موضحًا أن هناك إضراب عن الطعام من هؤلاء الأسرى، مما يشير أن حياتهم في خطر وهناك إمكانية استشهاد أحد منهم، خاصة في حالة تم تجديدات الاعتقال الإداري لهم مرة أخرى.

وفي حالة حدوث أي خطر لهؤلاء المعتقلين ستنفذ كل من حركتي الجهاد الإسلامي وحماس تهديداتها، هذا بجانب سحب أي اتفاقيات سابقة تم اتخاذها مع إسرائيل من قبل الفصائل، مؤكدة أن حياة الأسرى لديهم خط أحمر، لتظهر بعض المصادر في القاهرة التي توعد أهالي فلسطين بأنها ستقوم بحل تلك المسألة مع تل أبيب بشكل عاجل.

اقرأ المزيد:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على