الامم المتحدة تفتح تحقيقا بشان فيديو جنسي بإحدى مركباتها في تل ابيب

بدون رقابة - أخبار 

اظهر مقطع فيديو انتشر خلال الايام الماضية، لموظف يبدو انه يمارس الجنس داخل مركبة رسمية تابعة للامم المتحدة، تسير في شارع رئيسي وسط تل ابيب. 

و اعربت الامم المتحدة عن صدمتها و انزعاجها الكبيرين بشأن الفيديو الذي انتشر بسرعة كبيرة و لاقى ردود افعال مختلفة. 

و قالت الامم المتحدة انها فتحت تحقيقا بشأن الفيديو، و أوضحت انها اوشكت على تحديد الافراد الذين كانوا في المركبة و ظهروا في مقطع الفيديو.

وبدا راكب ثالث في المقعد الأمامي من السيارة، بينما رجحت المنظمة أن يكون المتورطون من أعضاء مهمة حفظ السلام في “إسرائيل”.

وأدان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، التصرف الذي جرى توثيقه في فيديو من 18 ثانية، واصفا إياه بـ”المقيت”.

وأضاف أن هذا الفيديو يتعارض مع كل ما تنشط الأمم المتحدة لأجله، وأكد أن المنظمة حريصة على تفادي هذه التصرفات المشينة من قبل الموظفين.

وتفرض منظمة الأمم المتحدة عقوبات مشددة على موظفيها الذين يتورطون في “فضائح جنسية”، وفي حال خرقوا القواعد، يتم ترحيلهم ووقف مهامهم في عمليات حفظ السلام.

لكن الدول التي ينتمي إليها موظفو منظمة الأمم المتحدة، هي التي تتولى اتخاذ الإجراءات القانونية المطلوبة بحقهم.

وكشفت وسائل اعلام عددا من الفضائح الجنسية لموظفين في الأمم المتحدة، خلال السنوات الأخيرة، وتوعد الأمين العام غوتيريس بعدم التساهل نهائيا مع من يتورطون في فضائح الجنس خلال أداء مهامهم.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على