تحذير إسرائيلي من سلسلة هجمات “إرهابية” و السلطة الفلسطينية تطمئن

بدون رقابة - أخبار 

  افادت وسائل اعلام عبرية يوم الثلاثاء, عن تحذير إسرائيلي نقله المنسق العسكري الاسرائيلي كامل أبو ركن، الى قائد جيش الاحتلال الاسرائيلي و وزيره افيف كوخافي، من احتمال انفجار “العنف” و امكانية قطع جميع العلاقات الامنية مع السلطة الفلسطينية اذا وسعت “اسرائيل” سيادتها على مناطق الضفة الغربية. 

و قال “المنسق” في جيش الاحتلال الاسرائيلي أنه اذا تم ضم الضفة الغربية من جانب واحد فان موجة من الهجمات “الارهابية ستندلع، و قطع العلاقات الامنية مع السلطة الفلسطينية. 

و افادت القناة العبرية 13 أن رام الله بعثت برسائل طمأنة، و قالت أنها لن تسمح باية هجمات ضد اسرائيليين أو اندلاع انتفاضة شعبية جديدة. 

التعاون الاسرائيلي الفلسطيني (التنسيق الامني) احبط المئات من العمليات الكبيرة ضد الاحتلال الاسرائيلي، و يعتبر عاملا هاما في استمرار الهدوء في مناطق الضفة الغربية. 

و افادت مصادر أن رئيس المخابرات الفلسطيني ماجد فرج، بعث برسالة الى الجانب الاسرائيلي بعد ساعات من خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم 20 مايو، يؤكد فيها استمرار جهازه العمل كالسابق ضد حركة حماس و احباط الهجمات الارهابية و ضبط الامن في المناطق الفلسطينية. 

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية قال يوم الاثنين، 25 مايو، انه على الرغم من قطاع العلاقات مع اسرائيل، إلا ان السلطة الفلسطينية ستمنع الفوضى و الاضطراب العام في الضفة الغربية بحسب وصفه. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على