بيني غانتس يلمح الى موافقته تنفيذ خطة الضم والبيت الابيض بدأ نقاشات

بدون رقابة - أخبار 

افادت صحيفة اسرائيلية ان وزير “الدفاع” الاسرائيلي بيني غانتس المح الى امكانية تنفيذ خطة الضم لمناطق واسعة من الضفة الغربية بحسب ما تنص عليه، في حال استمر الفلسطينيون رفضهم التوصل الى اتفاق. 

خطة ترامب المقترحة. و قال غانتس في تصريح صحفي لمراسلين عسكريين يوم الثلاثاء، “انه لن نستمر في انتظار الفلسطينيين اذا رفضوا كل شيء الى الابد، و سوف نضطر الى المضي قدما بدونهم”.

و تقول صحيفة “تايمز اوف اسرائيل” انه بموجب الاتفاق الإئتلافي بين نتنياهو وغانتس، بإمكان رئيس الوزراء البدء اعتبارا من الأول من يوليو بالمضي قدما بضم نحو 30% من أراضي الضفة الغربية المخصصة لإسرائيل بموجب اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام. وينص الاقتراح، الذي رفضته السلطة الفلسطينية رفضا قاطعا، على إقامة دولة فلسطينية على بقية الأراضي في الضفة الغربية.

وكالة رويترز افادت يوم الاربعاء ان البيت الابيض بدأ يبحث اذا ما كان سيعطي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الضوء الاخضر لتنفيذ خطة الضم مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة. 

و نقلت رويترز عن مصدر مسؤول في الادارة الامريكية لم تسمه، ان ترامب لم يشارك في الاجتماع، لكنه قد ينضم لاحقا الى المناقشات المستمر.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على