بيت لحم تحتفل بإضاءة شجرة الميلاد وسط تراجع السياحة وانتشار “أوميكرون”

احتفلت مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة يوم السبت، ببداية موسم الأعياد بإضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة المهد.

وحضر الحفل السنوي آلاف الفلسطينيين ،  وشهدت المدينة عرضًا للألعاب النارية ورقصًا فلسطينيًا تقليديًا.

قبل تفشي فيروس كورونا ، كان آلاف السياح والحجاج يسافرون إلى بيت لحم كل عام لزيارة الأماكن المقدسة العديدة في المدينة بما في ذلك كنيسة المهد ، مكان ميلاد المسيح.

مدينة بيت لحم

بيت لحم
بيت لحم

تضررت المدينة بشدة من جائحة الفيروس التاجي. وتهرب الحكومة الفلسطينية من مسؤولياتها في الايفاء بوعودها في مساعدة القطاع السياحي والاقتصادي، رغم تلقيها دعم من الدول المانحة. 

وتسيطر إسرائيل التي تجل الضفة الغربية،  على كافة المعابر إلى الضفة الغربية وكذلك الخروج منها، وعلقت فعليًا السياحة الأجنبية لمدة عامين تقريبًا بعد أن أغلقت الحكومة الإسرائيلية حدودها أمام الأجانب في مارس 2020، وشمل ذلك الضفة الغربية، بالتنسيق الكامل مع السلطة الفلسطينية التي تسيطر على مناطق محدودة هناك.

أعادت الحكومة الإسرائيلية فتح الحدود لفترة وجيزة في نوفمبر ، لكنها تراجعت عن هذا القرار بعد انتشار متغير لفيروس أوميكرون الجديد.

أقرأ أيضًا:

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على