بنيامين نتنياهو يناقش خطة الضم بحضور بيركوفيتش و فريدمان

بدون رقابة - أخبار 

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء، إن المناقشات مع الولايات المتحدة بشأن خطة الضم لأراضي الضفة الغربية المحتلة، ستستمر “في الأيام المقبلة” ، مشيرًا إلى أنه سيغيب عن الموعد المستهدف في 1 يوليو لبدء عملية الضم.

أدلى نتنياهو بهذه التصريحات بعد وقت قصير من اختتام المحادثات مع مبعوث البيت الأبيض آفي بيركوفيتش والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان.

ويجرى الجانبان محادثات منذ عدة أشهر بشأن وضع اللمسات الأخيرة على خريطة توضح المناطق التي سيضمها الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية.

وقال نتنياهو “تحدثت عن مسألة السيادة التي نعمل عليها في هذه الأيام وسنواصل العمل عليها في الأيام المقبلة”.

و يبدي نتنياهو حريصه على بدء ضم أراضي الضفة الغربية المحتلة عام 1967،  تماشيًا مع خطة الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وتتوخى الخطة ، التي كشف النقاب عنها في كانون الثاني / يناير ، فرض سيادة الاحتلال الاسرائيلي على ما لا يقل عن 30٪ من الأراضي الفلسطينية المحتلة، مع منح الفلسطينيين الحكم الذاتي في الأراضي المتبقية (دولة منزوعة السلاح)، بدون اي سيادة، و في جيوب متفرقة من الضفة الغربية.

لكن خطة إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط تعرضت لانتقادات دولية شديدة.

و يعتبر المجتمع الدولي الضفة الغربية اراضي محتلة ، و أكثر من 120 مستوطنة إسرائيلية هي مستوطنات غير شرعية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على