بنيامين نتنياهو يعتزم استخدام تكنولوجيا لمواجهة فيروس كورونا

بدون رقابة - أخبار 

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم أمس السبت، إن “اسرائيل” تعتزم استخدام تكنولوجيا تتبع مطبقة في مكافحة الإرهاب وفرض إغلاق جزئي للاقتصاد اعتبارا من يوم الأحد للحد من مخاطر انتقال فيروس كورونا.

وقال بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحفي إن نشر أدوات مراقبة تكنولوجية لتحديد أماكن أفراد خالطوا آخرين يحملون الفيروس لا يزال يحتاج لموافقة الحكومة.

وأوضح ”سنبدأ قريبا في استخدام التكنولوجيا…وسائل رقمية نستخدمها من أجل مكافحة الإرهاب“ مضيفا أنه طلب موافقة وزارة العدل لأن مثل تلك الإجراءات قد تنتهك خصوصية المرضى.

وفي تشديد للإجراءات الاحترازية، أعلنت حكومة نتنياهو أنه سيتم إغلاق المراكز التجارية والفنادق والمطاعم والمسارح اعتبارا من يوم الأحد مضيفة أنه سيتعين على الموظفين عدم الذهاب إلى أماكن عملهم إلا في حالة الضرورة في حين سيستمر عمل الخدمات الحيوية والصيدليات والمتاجر الكبيرة والبنوك.

وحث مسؤولو الصحة في حكومة الاحتلال الاسرائيلي الناس على الحفاظ على مسافات بينهم وعدم اجتماع أكثر من عشرة أفراد في غرفة واحدة.

جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي ”شين بيت“ قال أنه يدرس استخدام قدراته التكنولوجية لمحاربة وباء كورونا بناء على طلب نتنياهو ووزارة الصحة.

وقال “افنر بينشوك” خبير الخصوصية في جمعية الحقوق المدنية في “إسرائيل” إن مثل هذه الإمكانات قد تشمل تتبعا مستمرا لهواتف الأشخاص المصابين لرصد أي خروق للحجر الصحي ومراجعة بيانات سابقة لمعرفة الأماكن التي ذهبوا إليها والأشخاص الذين خالطوهم.

وقال بنيامين نتنياهو إن اتخاذ هذا الخيار لم يكن سهلا واصفا الفيروس بأنه ”عدو خفي ينبغي تحديد مكانه“ كما أوضح أن إسرائيل ستتبع وسائل مشابهة لتلك المستخدمة في تايوان.

تُستخدم تقنيات التعقب التي أعلن عنها نتنياهو، التي تعتمد على معطيات من الهواتف الخلوية، من قبل الشاباك  في عمليات لمكافحة “الإرهاب”، وليس ضد مواطنين إسرائيليين لم يتم اتهامهم بارتكاب جريمة.

وذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق يوم أمس السبت أنه أمر كل جنوده بالعودة إلى قواعدهم بحلول صباح الأحد.

وكان الاحتلال الاسرائيلي فرض في الأسبوع الماضي على جميع القادمين من الخارج عزل أنفسهم لأسبوعين وأمرت بإغلاق المدارس. ويخضع عشرات الآلاف من الإسرائيليين للحجر الصحي حاليا.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية إنها رصدت 193 حالة إصابة بالفيروس دون تسجيل أي حالات وفاة. وكان العديد منهم على متن رحلات جوية دولية في الأسبوعين الماضيين.

(بدون رقابة – رويترز)
RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على