اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومواطنين في بلدة سيلة الحارثية

بلدة سيلة الحارثية شهدت فجر اليوم اشتباكات عنيفة بين مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي وبين مواطنين من سكان البلدة غرب مدينة جنين، وجاء ذلك بعد اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المدينة وقامت بمداهمة عدد من المنازل هناك والقبض على عدد من شيوخهم وأبناءهم. 

اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومواطنين في بلدة سيلة الحارثية

اندلع عدد من الاشتباكات العنيفة والدموية فجر اليوم الإثنين الموافق 20 من شهر ديسمبر 2021 وذلك بعد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي بمداهمة بلدة سيلة في مدينة جنين للبدء في هدم 4 منازل من البلدة والقيام بالقبض على عدد من الشباب والشيوخ في تلك البلدة ولعل أبرزهم كان عمر وغيث جرادات لاتهامهم بالعديد من الاتهامات.

هذا وفي نبأ عاجل أعلنت القناة الإسرائيلية العاشرة أن ما حدث في بلدة سيلة الحارثية في مدينة جنين من اشتباكات عنيفة لم يحدث أبدًا منذ عام 2002 في الضفة الغربية، وذلك لما حدث من تبادل لإطلاق النيران الكثيف بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وبين مجموعة من شباب البلدة وخاصة بعد اقتحامهم للمنازل لأخذ القياسات والبدء في الهدم.

حملة اعتقالات موسعة في سيلة الحارثية

هذا وقد قام جنود الاحتلال بشن حملات اعتقالات موسعة في البلدة، وأسفرت الحملة عن اعتقال كل من:

  • غيث أحمد محمد جرادات.
  • غيث أحمد محمد جرادات.
  • والدهم الشيخ أحمد محمد ياسين جرادات.

وجاء هذا على خلفية اتهامهم بتنفيذ عملية حومش والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة 2 آخرون.

هذا وقد تم اقتحام منزل أقاربهم والقبض على مجموعة منهم من بينهم خالهم الشيخ محمد يوسف جرادات، كما قام جنود الاحتلال أخذ مقاسات منزلي الأسرى للشروع في هدمهم.

اقرأ أيضًا: تمهيد هدم منازل منفذي عملية”حومش” وسياسة جديدة لإطلاق نار على الفلسطينيين

اقرأ أيضًا: التيار الإصلاحي لـ“فتح“ يجري انتخابات ديمقراطية مفقودة بتيار “ابومازن”

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على