بايدن يتعهد لإسرائيل بعدم حصول إيران على سلاح نووي خلال حكمه

إسرائيل بدون رقابة

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في اجتماع مع نظيره الإسرائيلي ريئوفين ريفلين اليوم الاثنين، إن التزامه تجاه إسرائيل صلب وإنه يتطلع للاجتماع برئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت قريبا.

وأضاف بايدن في أول اجتماع له مع مسؤول إسرائيلي كبير منذ توليه الرئاسة أن إيران لن تحصل على سلاح نووي وهو في السلطة.

وقال بايدن لنظيره الإسرائيلي في بداية اجتماعهما بالبيت الأبيض “التزامي تجاه إسرائيل …صلب” مضيفا أنهما سيبحثان مجموعة من القضايا منها إيران.

وتابع بايدن “أستطيع أن أقول لك إن إيران لن تحصل أبدا على سلاح نووي وأنا في السلطة”.

وأكد بايدن أيضا دعمه لاتفاقات إسرائيلية لتطبيع العلاقات مع دول عربية مضيفا أن إسرائيل تحرز أيضا تقدما تجاه أفريقيا.

عُقد الاجتماع بعد أسابيع فقط من تولي بينيت منصب رئيس الوزراء الجديد في إسرائيل خلفا لبنيامين نتنياهو. ويعمل المسؤولون الأمريكيون على ترتيب لقاء بين بايدن وبينيت في الأسابيع المقبلة.

هل تمتلك إيران سلاح نووي

جاء الاجتماع وسط قلق في إسرائيل وعواصم عربية إزاء مساعي الولايات المتحدة العودة للاتفاق النووي الإيراني وذلك خشية أن يتيح الاتفاق لطهران امتلاك أسلحة نووية في نهاية المطاف تجعلهم عرضة للترهيب أو التهديد العسكري الإيراني.

وتمضي المساعي الأمريكية الرامية لإحياء الاتفاق النووي، الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018 بخطى بطيئة في ظل إصرار طهران على أن ترفع الولايات المتحدة جميع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وقبيل الاجتماع قال مصدر مطلع إن من المتوقع أن يبلغ بايدن الرئيس الإسرائيلي بأن الولايات المتحدة وإسرائيل تشتركان في نفس الهدف وهو عدم السماح لإيران بإنتاج سلاح نووي. وأضاف المصدر أن بايدن سيؤكد على دعم الولايات المتحدة لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وتوقعت مصادر أيضا قبل الاجتماع أن يتطرق النقاش إلى الحرب التي خاضتها “إسرائيل” طوال 11 يوما مع غزة. وكانت الولايات المتحدة قد تعهدت بتحديث نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي المعروف بالقبة الحديدية الذي استخدم بكثافة خلال حرب غزة.

ومن المقرر أن يترك ريفلين منصبه في السابع من يوليو تموز بعد أن أمضى سبع سنوات في منصبه وسيحل محله رئيس الوكالة اليهودية إسحق هرتزوج.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على