اندلاع اول تظاهرة ضد النخب السياسية بعد انفجار مرفأ بيروت الدموي

بدون رقابة - أخبار 

تظاهر الاف وسط مدينة بيروت المنكوبة يوم السبت ، بعد أيام من انفجار مرفأ بيروت الدموي الذي تسبب في موجة كبيرة من الدمار، مما أسفر عن مقتل أكثر من 150 وإصابة الآلاف. و لا يزال العشرات تحت الانقاض.

احتشد الآلاف في الساحة الرئيسية بالمدينة ، حيث أقاموا انشطة رمزية تمثلت في مشنقة لسياسيين يتهمونهم بالفساد و الاهمال في انفجار مرفأ لبنان يوم الثلاثاء.

وكانت مظاهرة السبت هي أول مظاهرة مهمة منذ الانفجار، وخطط المنظمون لإقامة جنازة رمزية للقتلى.

لكن مع بدء الاحتجاج ، بدأت مجموعات صغيرة من الشبان في إلقاء الحجارة على قوات الأمن ، وأطلقت شرطة مكافحة الشغب اللبنانية الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

جاء التجمع في ساحة الشهداء وخارج مبنى البرلمان والمقر الحكومي وسط غضب شعبي ضد النخبة السياسية الحاكمة.

حيث يُلقى باللوم على الطبقة الحاكمة في البلاد ، المكونة في الغالب من قادة سابقين في حقبة الحرب الأهلية ، في الفساد المستشري وعدم الكفاءة وسوء الإدارة التي ساهمت في انفجار يوم الثلاثاء.

وأصدر الجيش بيانا حيث و ذكَّر فيه المتظاهرين الالتزام بالتظاهر السلمي والامتناع عن إغلاق الطرق والاعتداء على الممتلكات العامة أو الخاصة، كما أصدرت الشرطة بيانا بعد أن بدأت الاحتجاجات تحث الناس على التظاهر “بطريقة حضارية بعيدة عن العنف”، وفقا للبيان.

نتج الانفجار الضخم الذي وقع يوم الثلاثاء عن آلاف الأطنان من نترات الأمونيوم التي تم تخزينها بشكل غير صحيح في الميناء لأكثر من ست سنوات. و لم تكشف التحقيقات مزيدا من المعلومات حتى الان.

و يعتبر انفجار مرفأ بيروت هو الأكبر في تاريخ لبنان ، حيث تسببت في خسائر تقدر بنحو 10 الي 15 مليار دولار امريكي ، وفقًا لمحافظ بيروت. كما ترك مئات الآلاف من الأشخاص بلا مأوى.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على