محكمة عسكرية تحكم بسجن الناشطة كندة بتهمة التخابر مع اسرائيل

بدون رقابة - أخبار

اصدرت محكمة عسكرية لبنانية حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات، على الناشطة السياسية كندة خطيب، بتهمة التخابر مع “اسرائيل”، و يشمل الحكم الفعلي ايضا اشغال شاقة. 

وقد سبق ان اعتقلت السلطات اللبنانية الناشطة كندة يونيو 2021، بسبب انتقادات وجهتها لحزب الله و الرئيس اللبناني ميشيل عون.

ونقلت صحيفة الاخبار للبنانية المقربة من حزب الله، عن مصادر لم تسمها في القضاء اللبناني، ان الخطيب ابلغت قاضي الحقيق العسكري نجاة ابو بكر، عن تواصلها مع الجانب الاسرائيلي، الذي بدأ عبر التواصل مع الصحافي الاسرائيلي روعي قيس عبر الفيسبوك، و طلب منها اجراء تحقيق عن اليهود في لبنان، وتصوير كنيس يهودي. لكنها رفضت الطلب. 

كندة ابلغت قوى الامن اللبناني بتواصل الصحافي قيس، ولم يطلب إليها قطع التواصل.وطلب منها عدم حظره على الفيسبوك. و اعتبرت كندة ان ابلاغها قوى الامن سيشكل حصانة.

و وفقا لادعاءات الصحيفة ان تحقيقات الأمن العام أنّ كندة أمّنت لقاءً إعلامياً عبر السكايب مع شربل الحاج، بعكس ما أدلت به أمام قاضي التحقيق. شربل الحاج هذا الذي يعيش في الولايات المتحدة الأميركية ظهر فعلاً في مقابلة مع قناة اسرائيلية، متحدثاً عن أنّ سلاح حزب الله يمنع السلام بين اللبناني الذي يُحب الحياة والإسرائيلي الذي يُحب الحياة. وتضيف الصحيفة ان التحقيقات بينت أنّ الحاج طلب من كندة دعم موقع أنشأه في أميركا لمحاربة حزب الله.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على