المصالحة الفلسطينية معلقة و مخاطبات لعباس باصدار مراسيم الانتخابات

بدون رقابة - أخبار 

تسير عملية “المصالحة الفلسطينية ” التي تجري في تركيا ببطئ شديد. و يلقي الطرفين، حركة حماس و حركة فتح التي يديرها محمود عباس، باللوم على بعضهما.

صالح العاروري قال تسريبات سابقة ان عباس يتعرض لضغوط، ملفتا عن صعوبة اعادة الثقة مع فتح و السلطة الفلسطينية. 

و ما يتعلق بتأخر سير الانتخابات الفلسطينية، القت فتح في رام الله باللوم على حركة حماس، و اتهمتها انها تولي المفاوضات الجارية مع اسرائيل بوساطة قطر، اهتماما اكبر.

و تتهم وسائل اعلام مقربة من السلطة الفلسطينية في رام الله حركة حماس انشغالها في برنامج مساعدات قطري ، سيتم بالتنسيق مع إسرائيل، التي تولي اهتماما للتوصل الى تهدئة طويلة الامد.

و في مقابلة تلفزيونية مع روحي فتوح الذي يشغل عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح، قال ان اللجنة المركزية تنتظر موافقة المكتب السياسي لـ حماس، و تقوم اللجنة المركزية تخاطب عباس من اجل اصدار مراسيم بإجراء انتخابات. 

وكان صالح العاروري تحدث في تسريب، عن أن هناك اتفاقا على قائمات مشتركة بين الطرفين، معتبرا أن الانتخابات ليست الحل للأزمة الفلسطينية بل هي إجراء للدفع نحو تحقيق المصالحة.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على