القاهرة منزعجة من لقائه مع غانتس.. “عباس” يطلب التوسط للقاء لبيد

آخر التطورات - بدون رقابة 

دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، خلال لقائه في شرم الشيخ، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، إلى الضغط على حماس والجهاد الإسلامي لوقف العمليات الإرهابية في يهودا والسامرة في المستقبل القريب، حسبما نقلته صحيفة العربي الجديد عن مصادر لم تسمها.

وبحسب التقرير، جاء طلب عباس في ضوء التزامه لوزير الدفاع بني غانتس بالسيطرة على الوضع على الأرض ، في إطار التفاهمات بين الطرفين في اجتماع في منزل بيني غانتس في “روش هاعين”. 

ونقلت صحيفة “اسرائيل اليوم” العبرية في تقرير نشرته يوم الثلاثاء، عن مصادر لم تسمها، إلى أن زيارة عباس  إلى مصر، جائت  لإرضاء المصريين، الذين ابدوا عن انزعاجهم من اجتماع عباس غينيتس في روش هاعين في تلب ابيب، دون اطلاعهم او حتى تنسيق معهم.

وقالت مصادر لصحيفة العربي الجديد، انه خلال اجتماع أمس، الذي عقد على هامش منتدى الشباب العالمي، طلب عباس من السيسي فتح قنوات اتصال إضافية بين السلطة الفلسطينية ومسؤولين حكوميين إسرائيليين كبار آخرين، وعلى رأسهم وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء يائير لابيد. وأوضح أبو مازن أنه مهتم بلقاء لبيد. لكن الاخير يرفض فكرة لقاء والاجتماع عباس.

وقالت صحيفة اسرائيل اليوم العبرية، أن أبو مازن أطلع السيسي على تفاصيل اللقاء مع غانتس، مؤكدا أن التفاهمات بين الطرفين هي بالأساس أمنية محض. واخبر عباس الجانب المصري ان اللقاء مع غانتس لا يرقى إلى مستوى توقعاته، وهو يعاني من أزمات داخلية في الساحة الفلسطينية وداخل حركة فتح التي يتديرها.

وأوضح عباس للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن جميع التنازلات والتفاهمات التي نوقشت في اجتماعه مع غانتس في روش هايين بتل ابيب، تتعلق بمواقف السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وكشفت الصحيفة ان محمود عباس ابلغ المصريين إنه لم يتمكن من الحصول على وعد من وزير الدفاع بشأن “ضبط النفس للمستوطنين في الضفة الغربية”، وزعم ان غانتس تجنب ذلك عندما أشار إلى الإجراءات بأنها “رد”. . ” كما أفيد أن أبو عباس أبلغ السيسي بعدم إحرازه أي تقدم على المستوى السياسي خلال الاجتماع ، وشدد على صعوبة تحقيق أي انفراج سياسي خلال الفترة الحالية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على