المصادقة على مشروع قانون يمول مئات الملايين من المساعدات لتحفيز الفلسطينيين

بدون رقابة - أخبار 

مشروع قانون مساعدات سيُقَدم لاغاثة الفلسطينيين لمواجهة انتشار فيروس كورونا، و يشمل ايضا مساعدات استثمارية و تشجيع على حوار السلام الاسرائيلي الفلسطيني.

حيث اقر الكونغرس الامريكي هذا الاسبوع قانون “نيتا لوي” للشراكة في الشرق الاوسط من أجل السلام، و يعتبر تشريع تاريخي يقدم مستويات غير مسبوقة من التمويل لدعم “السلام” بين الفلسطينيين و الاسرائيليين. القرار جآء بدعوة من قبل التحالف من اجل السلام في الشرق الاوسط، بهدف انشاء صندوق للسلام الاسرائيلي الفلسطيني، الذي تديره الوكالة الامريكية للتنمية الدولية (USAID).

وصدر يوم الاثنين مشروع القانون لمنح الفلسطينيين 250 مليون دولار امريكي، كمساعدات و تشجيعهم على الحوار مع الاسرائيليين. جآء البند تحت اسم النائبة الديموقراطية المتقاعدة في ولاية نيويورك، نيتا لوي.

و يشير مشروع القانون المؤلف من نحو 6000 صفحة، الى الركود الاقتصادي في مناطق السلطة الفلسطينية، وتوفير 50 مليون دولار سنويا على مدار خمسة سنوات، بهدف التنمية الاقتصادية لتشجيع السلام. وتوفير المشاريع في بناء الاساس للتعايش السلمي بين الفلسطينيين و الاسرائيليين. 

المشروع يستهدف تعزيز مشاريع الحوار بين المواطنين الفلسطينيين و”الاسرائيليين” .

كما يهدف المشروع الى انشاء مبادرة استثمار مشترك من الجل، وفقا للتقرير. و توفير تمويل استثماري للمشاريع التي تساهم في تطوير الاقتصاد الفلسطيني الخاص في قطاع غزة و الضفة الغربية. 

و يشير القانون الى حظر استخدام الحكومات الاموال لتمويل مساعدات، بما في ذلك السلطة الفلسطينية و منظمة التحرير الفلسطينية. و يحظر مساعدة اي طرف متورط في اعمال ضد “اسرائيل” او متورطة في “اعمال ارهابية”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على