القدس المحتلة : كبلت يديه وتركته ينزف حتى أستشهد

بدون رقابة - أخبار 

اطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي النار على شاب فلسطيني امام المسجد الاقصى مساء يوم الاثنين، 17 اغسطس. 

و قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بنقل احد عناصرها الى المستشفى لتلقي العلاج، كان قد اصيب في عملية طعن.

و منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي طواقم الاسعاف من دخول محيط باب حطة، و تركت الشاب الذي كبلت يديه ينزف حتى استشهد. و اعلن الاحتلال الاسرائيلي حالة استنفار في بلدة القدس القديمة و محيطها.

و في وقت سابق اطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي النار على مسن فلسطيني، تبين لاحقا انه من ذوي الاحتياجات الخاصة ، و لم يكن يستطيع سماع

دعوات عناصر جيش الاحتلال الاسرائيلي بالتوقف عند حاجز قلنديا.

و تقول جماعات حقوقية اسرائيلية و فلسطينية، ان القوات الاسرائيلية كثيرا ما تستخدم القوة المفرطة و في غالب الاحيان تكون بهدف القتل، في حين يكون من الممكن تنفيذ الاعتقال.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على