العراقيون يرحبون بالعام الجديد بآمال و أحلام يعتصرها الالم

بدون رقابة - أخبار 

احتفل العراقيون بالعام الجديد، 2021، مع اطلاق الألعاب النارية والأغاني والرقصات في الساحات شرق الموصل، وكذلك في سوق خان الكمرك غرب الموصل.

ما بين الامنيات و الاحلام بعام و مستقبل افضل مجتمعتا مع الواقع المرير على الارض، حيث يعاني العراق من اقتصادي قاسي و ويلات الارهاب والحروب.

يمر الراق بأزمة اقتصادية حادة ونقص في فرص العمل وأنشطة المنظمات الارهابية.

فمنذ انهيار أسعار النفط في وقت سابق من هذا العام ، يواجه العراق أزمة سيولة غير مسبوقة. واضطرت الدولة المصدرة للنفط إلى الاقتراض من احتياطيات البنك بالدولار لدفع ما يقرب 5 مليارات دولار، رسوم شهرية للرواتب الموظفين والمعاشات.

لكن بعض سكان الموصل كانوا ينظرون إلى الجانب المشرق ويتمنون الأفضل حيث تلون الألعاب النارية السماء فوقهم.

اجتمع الناس في سوق خان كمرك في المدينة القديمة للاحتفال والترحيب بعام 2021 في اجواء احتفالية.

أعيد افتتاح البازار وانتشر الباعة المتجولون في اماكن الاحتفال في كل من شرق وغرب الموصل.

عندما انتزعت القوات العراقية مدينة الموصل من قبضة “داعش” في عام 2017 ، كانت التكلفة دمارًا هائلاً.

بعد ثلاث سنوات من طرد “داعش” ، لا تزال الموصل تكافح من أجل الحصول على الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه والرعاية الصحية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على