القائمة البريدية
إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اشعارات دائما من بدون رقابة عبر بريدك الالكتروني

انهيار السلطة الفلسطينية

الشاباك يحذر نتنياهو من انهيار السلطة الفلسطينية وتدهور الامن

بدون رقابة

تحذيرات من انهيار السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، تتقاطر منذ وقت ليس بالقريب. 

تدهور الامن وخطر الانهيار : تقارير اسرائيلية حديثة، تحدثت عن تحذير تقدم به تقدم به رئيس الشاباك الاسرائيلي رونين بار، الى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، المكلف بتشكيل حكومة، من خطر انهيار السلطة الفلسطينية والتدهور الامني.

تحذيرات جدية: ذكر موقع “واللا” العبري الإخباري، ان نتنياهو وبار، التقيا الاسبوع الماضي، بناء على طلب بار، وأطلع رئيس جهاز الأمن الداخلي نتنياهو على الوضع الأمني في الضفة الغربية وقطاع غزة والتهديدات المتعلقة بايران. 

وكان هذا أول اجتماع بين الطرفين منذ أن فازت الأحزاب الموالية لنتنياهو بـ 64 مقعدا من أصل 120 في الكنيست في 1 نوفمبر. ويوم الأحد، أعطى الرئيس يتسحاق هرتسوغ نتنياهو رسميًا التفويض لتشكيل ائتلاف.

خارج السيطرة: وحذر مسؤولون أمنيون إسرائيليون في الأشهر الأخيرة من أن السلطة الفلسطينية، التي تسيطر عليها حركة فتح، تفقد السيطرة على شمال الضفة الغربية، وخاصة في مدينتي نابلس وجنين.

وسيؤدي الانهيار الكامل أو التفكيك الكامل للسلطة الفلسطينية إلى تثقيل المطالب على إسرائيل، وقد يجبرها على تولي المسؤولية عن الشؤون الأمنية والمدنية في المناطق التي تسيطر عليها حاليا.

تفكيك السلطة الفلسطينية: ويدعم شركاء نتنياهو المتوقعون في الائتلاف اليميني المتطرف، بتسلئيل سموتريتش من “الصهيونية الدينية” وإيتمار بن غفير من “عوتسما يهوديت”، تنفيذ إجراءات ضد السلطة الفلسطينية، حيث صرح الأخير علنًا أنه سيدعم تفكيكها بالكامل.

اشار موقع والا العبري، ان المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تخشى من أن تؤدي “الاضطرابات” إلى تصعيد إضافي لم تشهد إسرائيل مثله منذ عقدين من الزمن.

عرين الاسود: ويشكل عرين الاسود قلقا رغم تراجع حدة المواجهات في شمال الضفة الغربية. ونقل موقع والا عن مسؤولين اسرائيليين قولهم بان هناك قلق خاص حول فصيل “عرين الأسود”، الذي شكله أعضاء في حركات مسلحة مختلفة في أغسطس، والذي أعلن مسؤوليته عن معظم عمليات إطلاق النار الأخيرة 

 

 

بدون رقابة / وكالات
المزيد من الأخبار