قرارات السلطة الفلسطينية تتسبب في احباط بين الفلسطينيين

بدون رقابة - أخبار 

اصدرت السلطة الفلسطينية أوامر بإغلاق المساجد يوم الجمعة في الضفة الغربية مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى.

بعدما كانت قد اعادة فتحها مؤخرًا بعد إغلاق كامل لاكثر من 70 يوم.

بعض الفلسطينيين محبطون من القرار.

قال أحد المصلين: “هل المرض في المسجد فقط؟ بالطبع لا ، يمكن أن يكون في أي مكان ، في السوق ، في المنزل ، في المقاهي ، لذا فإن هذا القرار غير صحيح”.

كانت الضفة الغربية في حالة إغلاق شديد منذ 5 مارس ، حيث أمر السكان بالبقاء في داخل منازلهم باستثناء لحالات شراء الطعام أو الحصول على الرعاية الطبية لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا.

وتقول الحكومة الفلسطينية إنها تحاول موازنة القيود بالتقاليد ، لكنها قلقة من أن المجتمع الفلسطيني يواجه موجة أخرى من انتشار الفيروس.

وقال وفيق علاوي المتحدث باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية “ستفتح المساجد لبقية الأسبوع لكن في نفس الوقت يجب على المصلين الالتزام بإجراءات السلامة”.

واضاف “لا نريد ان ندخل في الموقف الذي تغلق فيه المساجد طوال ايام الاسبوع”.

و قالت السلطة الفلسطينية انها سجلت أكثر من 1200 حالة إصابة بفيروس كورونا في الضفة الغربية وثلاث حالات وفاة.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على