توزيع نصف الراتب لموظفي السلطة الفلسطينية يتقاضى مسؤوليها 20 الف دولار

بدون رقابة - أخبار 

بدأت السلطة الفلسطينية، التي يتقاضى مسؤوليها في رام الله مرتبات تصل الى 20 الف دولار شهريا، بتسليم نصف قيمة الراتب لموظفيها البالغ عددهم نحو 130 الف في الضفة الغربية و غزة، بعد ايام من توقف الحياة في القطاع بسبب انتشار فيروس كورونا.

نشرت حركة حماس، الجماعة المسلحة التي تحكم غزة ، رجالها من الشرطة لتنظيم صفوف الموظفين للحفاظ على التباعد الاجتماعي والتأكد من التزامهم بالاحتياطات.

و لم يتقاضى الموظفون رواتبهم منذ 31 يوليو تموز ولم يضطروا إلى الوقوف في طابور لتحصيل رواتبهم منذ مارس آذار.

توفي أربعة أشخاص بسبب فيروس كورونا في غزة المكتظة بالسكان خلال الأسبوع الماضي ، و اكدت وزارة الصحة بغزة إصابة أكثر من 350.

وفرضت حماس إغلاقًا قالت انه قابلًا للتجديد خلال الأسبوع. كما نصبت حواجز خرسانية للحد من حركة الناس في غزة كجزء من إجراءات احتواء تفشي المرض.

في ظل الحصار الإسرائيلي لكبح جماح حماس في غزة و الذي يدفع سكانه ثمنا كبيرا، أصبح نظام الرعاية الصحية في غزة مثقلًا وغير قادر على التعامل مع تفشي كبير.

و قالت وزارة المالية في الضفة الغربية، في بيان، إنها قررت صرف راتب كامل لمن تقل رواتبهم عن 1750 شيقلا (516 دولارا)، و50 في المائة لمن تزيد رواتبهم على ذلك المستوى، على أن يكون الحد الأدنى للصرف 1750 شيقلا.

 و اضافت وزارة المالية انها خصصت يوم الثلاثاء لصرف رواتب موظفي الصحة والأمن والتعليم، ويوم الأربعاء لصرف رواتب باقي موظفي “الدولة”.

و في بداية شهر يوليو الماضي دفعت السلطة الفلسطينية نصف راتب فقط عن فترة شهرين، ودفعت نصفا آخر نهايته قبل حلول عيد الأضحى.

وتنشر السلطة الفلسطينية ارقاما تقول فيها انها تعاني من انخفاض دخلها خلال هذه الشهور الماضية إلى نحو 80 في المائة.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على