السلطة الفلسطينية تتراجع في لهجتها و مطالبات باعتذار رسمي

بدون رقابة - أخبار 

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، ان الرئيس محمود عباس يرفض المساس بأي من الرموز السيادية لأي من الدول العربية الشقيقة، بما فيها الامارات العربية المتحدة.

مضيفا ان “الرئيس” حريص على العلاقات الأخوية مع جميع الدول العربية، على قاعدة الاحترام المتبادل، مع وجوب تمسك الاشقاء العرب بالمبادرة العربية للسلام، كما جاءت في العام 2002.

و كانت قد احرق علم و صور رموز الامارات العربية في فعاليات نظمتها السلطة الفلسطينية التي يتزعمها عباس، في وقت سابق من هذا الشهر. 

كما اصدر الامين نايف الحجرف، الامين العام لمجلس التعاون الخليجي، بيان صحفي يوم الاثنين، يستنكر فيه ما صدر من بعض المشاركين في اجتماع الامناء العامين للفصائل الفلسطينية من لغة التحريض و التهديد الغير مسؤولة تجاه دول مجلس التعاون الخليجي. 

وأشار الحجرف إلى أن “تلك التصريحات تتنافى مع واقع وتاريخ العلاقات بين دول المجلس والشعب الفلسطيني الشقيق، خصوصا أن وقائع الاجتماع قد تم بثها على قنوات التلفزيون الرسمي الفلسطيني، الأمر الذي يستوجب اعتذارا رسميا عن تلك الإساءات والتحريض والتشكيك التي أوردها بعض المشاركين بحق مواقف دول المجلس وشعوبها الداعمة للقضية الفلسطينية”. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على