إسرائيل تمنع هجمات ضد السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية

بدون رقابة - أخبار 

شركة إسرائيلية أحبطت هجمات إلكترونية كانت تستهدف هواتف محمولة خاصة بشخصيات و قيادات في السلطة الفلسطينية بـ الضفة الغربية، صحيفة “ إسرائيل اليوم” ذكرت في تقريرها يوم الخميس، ان شركة “سايبريزن” الاسرائيلية متخصصة في البرمجيات و التكنولوجيا، كشف و أحبط هجوم سيبراني لهواتف شخصيات في السلطة الفلسطينية لم تذكرها. 

مجموعة ابحاث Npcturnus تابعة لشركة Cybereason الاسرائيلية و خلال تعقبها للهجمات الالكترونية اكتشفت خلال الاشهر الماضية سلسلة هجمات على هواتف رجال السلطة الفلسطينية. و بحسب البيانات تظهر لهجمات سبق و نفذها مخترقون يحملون لقب “MoleRAT” و “The Gaza Cybergang” كأسماء مستعارة، و قد سبق و هاجمت أهداف إسرائيل ، بحسب ما جآء في الصحيفة.

تحليل الشركة الاسرائيلية لغز الاختراق فقد كشفت عمل المهاجمين التي تضمن نشر محتوى جيوسياي، و يتمثل في إسال رسالة نصية تحمل روابط ضارة تحاكي مواد حول خطة “صفقة القرن” التي اقترحها الرئيس الامريكي دونالد ترامب تارة، و إغتيال الجنرال قاسم سليماني تارة أخرى، و التوتر بين حركتي “حماس” و “فتح” و الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي، الى هاتف “الضحية”. و عندما يضغط على الرابط فإنه يقوم بتسليم جهازه بالكامل للمهاجمين.

التجسس يتم عير فتح كاميرا جهاز المحمول دون علم صاحبه، و التنصت على ما يحدث في محيطه اينما كان، و كذلك الوصول الى ملفات و معلومات محفوظة في الهاتف النقال. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على