رئيس السلطة الفلسطينية عباس يمدد حالة الطوارئ رغم دعوات حقوقية بعدم التمديد

بدون رقابة - أخبار 

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اصدر مرسوما ثلاثا يقضي بتمديد فرض قانون لمد حالة الطوارئ ثلاثين يوم. 

و هذه المرة الثانية التي يمدد فيها عباس الطوارئ التي فرضها بمرسوم رئاسي اصدره يوم 5 مارس، إثر تسجيل حالات مصابة بفيروس كورونا. 

و خلافا لتصريحات السلطة الفلسطينية، أنه يتم السيطرة على انتشار فيروس كورونا بشكل كبيرة، إلا أن الاصابات اخذة بالارتفاع بشكل شبه يومي. حيث سجلت سجلت  10 اصابات بفيروس كورونا ليرتفع العدد الاجمالي الي 532 ، توفي منهم اثنين. 

و تأتي تجديد حالة الطوارئ في مناطق السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، بناء على توصية قدمها رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية يوم 4 مايو. 

 الهيئة المستقلة لحقوق الانسان (ديوان المظالم) حث رئيس السلطة عباس على عدم تمديد حال الطوارئ. و قالت الهيئة المستقلة الاسبوع الماضي في رسالة لعباس و انها تابعت حالة اعلان الطوارئ منذ ٥ مارس التي تم فرضها في ظروف استثنائية تتعلق بالظروف الصحية التي تطلب اجراءات استثنائية لمواجهة و و مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد. 

و دعت عباس الى عدم تمديد حالة الطوارئ عند انتهاء مدتها. و شددت على ضرورة احترام احكام القانون الاساسي الفلسطيني لعام ٢٠٠٣، الذي ينص صراحة على وجوب موافقة المجلس التشريعي على مثل هذه الخطوة. و أوضحت أن القوانين الفلسطينية تتيح مواجهة الظروف الحالية دون الحاجة لاستخدام حالة طوارئ

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على