قوات الامن التابعة لـ السلطة الفلسطينية تداهم مخيم للاجئين وعباس يفصل

بدون رقابة - أخبار 

اختتمت قوات الامن التابعة لـ السلطة الفلسطينية في رام الله، اشتباكها مع شبان من مخيم الامعري، بمداهمة المخيم بتعزيزات عسكرية قدرت بالمئات. 

افادات مصادر مطلعة ان قرابة 400 عنصر من قوات الامن الوطني و الاستخبارات العسكرية في مدينة رام الله، داهمت في وقت مبكر من صباح الاربعاء، مخيم الامعري للاجئين الفلسطيني،  و استخدمت قنابل غاز المسيل للدموع و الاعيرة النارية المغلفة بالمطاط في اقتحامها، و اعتقلت خمسة شبان على خلفية مشاركتهم في اجتماع في المخيم، رافض للاعتقالات السياسية. 

و افادت وسائل اعلام فلسطينية محلية ان اثنين من المعتقلين الخمسة هم حربي طمليه واحمد طمليه، وهم اشقاء جهاد طمليه مسؤول في حركة فتح و نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، كان رئيس السلطة الفلسطينية قد اصدر قرارا بفصله من الحركة يوم 23 اكتوبر. و اعتقلت ايضا علي ادريس و احمد العنابي و منذر عباس على الخلفية ذاتها.

و قال جهاد طمليه لوسائل اعلام محلية، ان الامن الفلسطيني اغرق مخيم الامعري صباح الاربعاء عند الساعة الثالثة فجرا، بقنابل غاز المسيل للدموع و اعتقلت شقيقيه حربي و احمد، و على ادريس و احمد العنابي و منذر عباس على خلفية مشاركتهم في اجتماع رافض للاعتقال السياسي الذي تمارسه السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على