القائمة البريدية
إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اشعارات دائما من بدون رقابة عبر بريدك الالكتروني

عائلة شيرين ابو عاقلة

السلطة الفلسطينية: لا نعرف اذا شاركت إسرائيل بفحص الرصاصة التي قتلت “أبو عاقلة”

بدون رقابة

أعلنت السلطة الفلسطينية أن الولايات المتحدة الأمريكية أعادت الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عقله ، بعد إجراء فحص مخبري عليها. بينما يقول الجانب الإسرائيلي إنهم اجروا فحص على الرصاصة بعد أن حصلوا عليها من الوسيط الأمريكي.

وقال وزير العدل في السلطة الفلسطينية محمد الشلالدة، إن “الولايات المتحدة أعادت إلى السلطة الفلسطينية الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين ابو عاقلة، وذلك بعد اجراء فحص مخبري عليها” ومن المنتظر صدور نتائج التحليل اليوم الاثنين.

وخلال مشاركته يوم الأحد، مع برنامج المسائية على قناة الجزيرة مباشر القطرية، قال شلالدة، أن الجانب الأمريكي “التزم بإجراء”الفحص على المقذوف، واضاف انه “لا توجد لدى الجانب الفلسطيني معلومات حول مشاركة الجانب الإسرائيلي في الفحص. 

تطورات قضية شيرين أبو عاقلة

وقال، إنه لا يوجد لديه علم بهذا الموضوع، وتم تسليمهم الرصاصة بناء على التزام “أخلاقي وقانوني”، على أن يقوموا بالفحص هم فقط، ولا علم لديه إن تدخلت إسرائيل في ذلك.

وبرر الشلالدة تسليم السلطة الفلسطينية للرصاصة التي الصحفية ابو عاقلة للامريكيين، بعد ان حصلت على ضمانات أمريكية بعدم تسليم إسرائيل المقذوف.”وأضاف “لسنا ضد إجراء تحقيق محايد من أجل تقديم المسؤول عن اغتيال شيرين أبو عاقلة للمحاكمة”.

وتابع “الهدف الأساسي للولايات المتحدة من طلب المقذوف، أنها جادة في إجراء تحقيق قانوني ومهني، لمطابقة الرصاصة مع قطعة السلاح التي أُطلقت منها”.

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية تصريحات المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ران كوخاف، لإذاعة الجيش، إن الإسرائيليين سيفحصون بحضور أمريكي الرصاصة التي قتلت شيرين.

ومن المتوقع أن يقوم الأمريكيون بنقل الرصاصة إلى إسرائيل لفحصها، وبحسب المصادر ذاتها، أجرى رئيس الوزراء يائير لابيد محادثات مع الأمريكيين بشأن هذه القضية في نهاية الأسبوع. بحسب ما نقله موقع صحيفة “معاريف” العبرية، مساء الاحد، عن مصادر اسرائيلية لم يكشف عن هويتها.

المزيد من الأخبار