القائمة البريدية
إشترك بالقائمة البريدية

احصل على اشعارات دائما من بدون رقابة عبر بريدك الالكتروني

اعتقالات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية

السلطة الفلسطينية تعتقل 11 عنصرا وتطالب بالتوقف عن وصفها بـ”الضعيفة”

بدون رقابة

اتصالات ثلاثية: اتصالات امريكية – اسرائيلية – فلسطينية بهدف تهدئة التوترات في شمال الضفة الغربية. ذكرت قناة تلفزيون 12 العبرية، ان السلطة الفلسطينية طلبت من الجيش الاسرائيلي بالامتناع عن شن اقتحامات في الضفة الغربية، واعطائهم مزيد من الوقت للتوصل الى تفاهم مع المسلحين المطلوبين. 

قال ايهود يعاري، وهو محلل الشؤون الفلسطينية في القناة 12 العبرية، انه جرت محادثات بين مسؤولين أمنيين أمريكيين ورجال أمن إسرائيليين وفلسطينيين، ل إيجاد صيغة لتهدئة منطقة شمال الضفة الغربية، السلطة الفلسطينية، طلبت منحهم المزيد من الوقت للتوصل إلى تفاهم مع المسلحين المطلوبين.

وساطة مع الشاباك: الفلسطينيون اقترحوا انه في حال توقفت اسرائيل عن الاقتحامات، فسيكون فرصة  للمسلحين بتسليم أسلحتهم والبقاء تحت إشراف السلطة الفلسطينية لبضعة أشهر، لحين تسوية وضعهم مع الشاباك.

السلطة في خطر : طلب الفلسطينيون من رئيس الوزراء يائير لبيد التوقف عن وصف السلطة الفلسطينية بأنها في وضع خطر (او ضعيفة)، وأنه من الأفضل “لإسرائيل” أن تقدم أفقاً سياسية بدلاً من البحث عن “حلول عدوانية”.

كذب لابعاد تهم التعاون: ذكرت يديعوت أحرونوت في وقت سابق، ان كبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية وحركة فتح، سارعوا إلى احتضان أبناء “عرين الاسود”.وقال افي ساخاروف، في تقرير لصحيفة يديعوت العبرية، ان كبار مسؤولي حركة فتح حاولت الترويج ان قوات الأمن الفلسطينية قاتلت إلى جانب “عرين الأسود” ضد “المحتل الإسرائيلي”، بل إنهم حاولوا الادعاء بأن قوات الأمن الفلسطينية تمكنت من منع إلحاق ضرر أكبر باعضاء المجموعة بسبب مشاركتهم في القتال المسلح.

في الوقت نفسه ، تواصل السلطة الفلسطينية التعاون والتنسيق الأمني مع إسرائيل، وهو أحد الأسباب الرئيسية لفقدانها لشعبية كبيرة وعدم ثقة الفلسطينيين بها.

بدون رقابة
المزيد من الأخبار