السلطة الفلسطينية تشكل فريقا جديدا للمفاوضات بإشراف الولايات المتحدة

فلسطينبلا رقابة

جهود حثيثة تقوم بها ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لاستئناف مفاوضات السلطة الفلسطينية بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي، تزامنا مع تنصيب الحكومة الاسرائيلية الجديدة.

وترجح مصادر أن تطالب السلطة الفلسطينية بتوسيع نطاق سيطرتها في اراضي الضفة الغربية. وكان مسؤولون فلسطينيون قد شكلوا فريقا جديدا للمفاوضات بتشجيع من الولايات المتحدة وتحت اشرافها، وذلك وفقا لنتائج لقاء وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الخامس والعشرين من ايار الماضي، والذي سيباشر استنئاف المفاوضات مع الحكومة الاسرائيلية الجديدة.

المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية

ووفقا لأخبار قناة ال 12 العبرية نقلت عن مسؤول في مقر السلطة الفلسطينية في رام الله، أن الفريق الفلسطيني من المتوقع أن يطالب بتوسيع صلاحيات السلطة في مناطق الضفة الغربية، كجزء من المفاوضات والمباحثات التي ستجري تحت اشراف الرئيس الامريكي جو بايدن، في حين لم يذكر المسؤول أسماء الفريق الفلسطيني المفاوض الجديد.

وفي التفاصيل أشار المسؤول الفلسطيني أن المطالبات ستشمل منع دخول الجيش الاسرائيلي الى المناطق A  في الضفة الغربية الخاضعة للسيطرة الكاملة للسلطة الفلسطينية، وتوسيع صلاحيات السلطة الفلسطينية بما في ذلك الملفات الأمنية في المنطقتين ب و ج ،حيث أن السلطة تحتفظ بالسيطرة المدنية في مناطق ب، بينما تحتفظ اسرائيل بالسيطرة الامنية فيها، وتخضع المنطقة ج لكامل السيطرة الامنية والمدنية الاسرائيلية.

حل الدولتين

طالبت السلطة الفلسطينية بما أسمته ” اجراءات بناء ثقة ” اضافية للحفاظ على مبدأ حل الدولتين، وذكرت تقارير صحفية اسرائيليةأن الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأت العمل على المباردة قبل الاطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من منصبه يوم الأحد ، وتقديم نفتالي بينيت اليمين الدستوري في اطار تقاسم السلطة مع الزعيم الوسطي يائير لابيد.

وأضافت التقارير أن الفلسطينيون قاموا بتسريع جهودهم لاحياء محادثات سلام محتملة سيما بعد أن زادت فرص تشكيل حكومة اسرائيلية لا يقودها بنيامين نتيناهو.

معاهدة فلسطين

نقلت الشبكة التلفزيوينة الاسرائيلية عن قيادات في السلطة الفلسطينية أن السلطة تأمل أن يقود المحادثات وزير الخارجية يائير لابيد 

ووزير الدفاع بيني غانتس وكلاهما من الوسط ، وليس اليميني نفتالي بينيت الذي دعا في حملته الانتخابية الى ضم مناطق الضفة الغربية الى “اسرائيل”.

حرب غزة 2021

يذكر أن التقرير الذي نشرته الصحف الاسرائيلية جاء بعد محادثات ثنائية بين وزير الدفاع الامريكي لويد اوستون ونظيره الاسرائيلي بيني غانتس، وذكر مكتب غانتس أنه أبلغ اوستون أنه سيعمل على تعزيز السلطة الفلسطينية مؤكدا على التصريحات التي أدلى بها اثناء الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة والتي استمرت 11 يوما.

الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد هنأ نفتالي بينيت في محادثة هاتفية بمناسبة تزعمه الحكومة، وعبر نية ادارة بلاده للعمل عن كثب

مع الحكومة الاسرائيلية وبذل  الجهود لتحقيق السلام والازدهار بين الاسرائليين والفلسطينيين، حسب ما ورد في بيان عن البيت الأبيض. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على