السلطة الفلسطينية تقدمت بطلب لشراء معدات ووسائل لتفريق المتظاهرين من اسرائيل

فلسطين بدون رقابة

تستعد السلطة لمواجهة توسع الاحتجاجات ضدها بنشر نتائج لجنة التحقيق لتوضيح ملابسات وفاة الناشط نزار بنات. حيث قُتل بعد دقائق من اعتقاله على يد قوات امن فلسطينية ترتدي زي مدني.

وقالت صحيفة يديعوت ان السلطة الفلسطينية تعمل الان على تطوير وتجديد مخزون قنابل الغاز والقنابل الصوتية. 

وافادت الصحيفة عن مصدر فلسطيني لم تسمه، انه بالفعل تم استخدام بعض المخزون لقمع المظاهرات في الأيام الأخيرة في رام الله، لكنهم بحاجة الى تجديده بالاضافة الى الحاجة لاقتناء معدات متطورة لمواجهة الاحتجاجات.

ويقول محرر الشؤون الفلسطينية في يديعوت أحرنوت أليئور ليفي، ان هذا الطلب يعتبر نادرا في الأيام الأخيرة، بهدف شراء معدات ووسائل لتفريق المظاهرات لصالح أجهزة الأمن التي تتبع للسلطة الفلسطينية. 

ويضيف أليئور ان سبب الطلب غير المعتاد هو استعدادات السلطة الفلسطينية في حال اتساع الاحتجاج المدني ضدها بعد قتل الناشط الفلسطيني نزار بنات حتى الموت، على يد قوات امن فلسطينية.                   

 واشار أليئور عن مصادره إلى أن السلطة الفلسطينية مطالبة بتجديد وتوسيع مخزون القنابل الغازية والقنابل الصوتية التي تستخدم كوسيلة غير مميتة لتفريق التظاهرات.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على