الرئيس الفلسطيني يلتقي مع وزير الدفاع الإسرائيلي في مقر المقاطعة برام الله

فلسطين- بدون رقابة

قال مسؤولون إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقى اليوم الأحد بوزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس في رام الله بالضفة الغربية.

وهذا هو أرفع اجتماع يُعلن عنه بين عباس ووزير إسرائيلي منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة في يونيو حزيران.

لقاء عباس مع إسرائيل

وذكر مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي أن جانتس، الذي يرأس حزبا وسطيا، أبلغ عباس بأن إسرائيل ستتخذ إجراءات لدعم الاقتصاد الفلسطيني.

وجاء في البيان أنهما “بحثا أيضا التعامل مع الأوضاع الأمنية والاقتصادية في الضفة الغربية وغزة، واتفقا على مواصلة الاتصالات بشأن القضايا التي أثيرت خلال الاجتماع”.

وقال حسين الشيخ احد مقربي ابو مازن، والمسؤول عن التنسيق مع الجانب الاسرائيلي، انه “تم البحث في العلاقات الفلسطينية-الاسرائيلية من كل جوانبها”.

وانهارت محادثات السلام بين الجانبين عام 2014، غير أن إسرائيل توصلت على مدى العام المنصرم إلى اتفاقات تطبيع مع عدد من الدول العربية برعاية أمريكية.

وتضم حكومة إسرائيل الجديدة خليط أحزاب من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين وتشمل لأول مرة فصيلا إسلاميا صغيرا.

إقرأ أيضاً: عباس يتمسك بالانقسام.. وثيقة تكشف إجهاضه مبادرة جديدة!

يعارض رئيس الوزراء نفتالي بينيت، الذي يرأس حزبا قوميا متطرفا، إقامة دولة فلسطينية. لكن بالنظر إلى تشكيلة ائتلافه الحاكم، فإن أي قرارات سياسية حساسة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ستكون صعبة.

وجاء اجتماع رام الله بعد يومين من لقاء بينيت بالرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض، والذي عاود خلاله بايدن التأكيد على دعم حل الدولتين.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على