خطة اطلقتها الحكومة المصرية تعيد عجلة الاقتصاد الى العمل بشكل معتدل

بدون رقابة - أخبار 

أعادت الحكومة المصرية نهاية الاسبوع الماضي، فتح مناطق الجذب السياحي الرئيسية في البلاد كجزء من  خطة التعايش للفيروس كوفيد-19 لاستئناف العمل والإنتاج بشكل معتدل وبدء اقتصاد البلاد في أعقاب الوباء.

و استقبلت أهرام الجيزة الزوار الذين خضعوا لاجراءات طبية قبل بدء زيارتهم. وقال أشرف محي الدين، مدير هضبة الجيزة، إن فترة الإغلاق استخدمت لإجراء ترميم وصيانة في الموقع التاريخي.

أغلقت الحكومة جميع المواقع السياحية المحلية, يوم 23 مارس لقمع انتقال الفيروس القاتل ، و بقيت معظم المرافق العامة، و مناطق الجذب السياحي، مغلقة لأكثر من 100 يوم.

توفر السياحة وحدها فرص عمل لأكثر من مليون عائلة مصرية. في عام 2019 ، استقبلت مصر أكثر من 13 مليون سائح، محققة 13 مليار دولار أمريكي ، وفقًا للبيانات الصادرة عن البنك المركزي المصري في مارس. و تمثل حوالي 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال خالد العناني وزير الآثار والسياحة “نحن نتخذ إجراءات صارمة وعلمية لحماية ضيوفنا من جميع أنحاء العالم في المنتجعات والفنادق والمواقع الأثرية والمتاحف”.

في حين يتم إعادة فتح المواقع ذات المناظر الخلابة ، بدأت مصر للطيران في استئناف خدماتها تدريجياً لبعض الدول منذ يوم الأربعاء.

أخبار ذات صلة :

مصر تستعد لاعادة فتح بعض ابواب القطاع السياحي مع فرض اجراءات الوقاية

مصانع انتاج الملابس الطبية تسابق الزمن لتغطية الاحتياجات المحلية في مصر

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على