الحكومة الفلسطينية تغلق محافظتي نابلس و الخليل بعد تفشي اعداد كبيرة بالفيروس

بدون رقابة - أخبار 

  أعلنت الحكومة الفلسطينية إغلاق محافظتي الخليل و نابلس اثر تزايد الاصابات بفيروس كوفيد-19. 

و قال اشتية في مؤتمر صحفي اليوم السبت، “نواجه زيادة خطيرة جدا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، سواء كانت هذه موجة ثانية أو استمرار للموجة الأولى. هذا أمر نتشاركه مع العالم، إذ تم تسجيل أعلى موجة إصابات في جميع أنحاء العالم أول أمس بلغت أكثر من 181 ألف إصابة”.

و يرى اشتية ان الاسباب في ارتفاع عدد الاصابات هو عدم الالتزام بتدابير تخفيف القيود و فتح الاماكن العامة. 

و يمنع التنقل داخل محافظة الخليل لمدة خمسة ايام، و لكنه استثنى من ذلك حركة البضائع، لتمكين الطواقم الطبية من السيطرة على الفيروس. 

و يسمح للمخابز و البقالة (السوبرماركت) و الصيدليات و المصانع بالعمل خلال الايام الى جانب مراعاة السلامة العامة.  

اما مدينة نابلس، فقد تم اغلاقها لمدة 48 ساعة، لتمكين الطواقم الطبية من استكمال متابعة الخارطة الوبائية  في المدينة. و ينتهى حظر التجول يوم الاثنين الساعة 8 مساء.

كما تم منع إقامة الأعراس وحفلات الاستقبال والتخرج أو بيوت العزاء وكل أشكال التجمهر، منعا قاطعا في كل المحافظات.

ويُفرض نظام الحجر التام والإغلاق المشدد على كل قرية أو مخيم أو حي في مدينة أو مدينة ينتشر فيها الفايروس، وبما يشكل خطورة على مجموع السكان.

وتتم إعادة فتح مراكز الحجر التي تم إغلاقها في جميع المحافظات، ويُطلب من مستشفيات القطاع الخاص والأهلي الاستعداد لأي حاجة لهم.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على