انتقادات للمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية انحيازه لصحفي محدد

بدون رقابة - أخبار 

انتقادات للمتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية ابراهيم ملحم، في تعامله مع وسائل الاعلام. نشر نشطاء و صحفيون، مقطع فيديو يضم العديد من المؤتمرات الصحفية الخاصة بالتطورات بشأن فيروس كورونا و الشأن الفلسطيني عامة. حيث يتوجه ملحم مباشرة الى صحفي محدد ليتلقى منه اسئلة للاجابة عليها.

فراس طنينة، تنقل في عدد من وسائل اعلام فلسطينية محلية، صحيفة الايام المحلية في رام الله، و وكالة معا ثم الى فضائية جامعة النجاح. و يبدو ان فراس شغله الشاغل نقل وجه نظر و الاخبار الرسمية عبر صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي.  

تساؤلات لم تلقى اجابة عن اهتمام المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية اتاحته المجال لصحفي محدد من طرح الاسئلة في مؤتمر صحفي يضم العديد من ممثلي وسائل الاعلام و الصحفيين.

و لكن اذا ما تمعنت في اسئلة اخرى يطرحها الصحفيون للمتحدث باسم الحكومة، تجد انها تسبب له في بعض الحرج لطالما تتجنب الجهات الرسمية الابتعاد عن التحدث بشأنها. 

و في اخر مؤتمر صحفي للمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية ابراهيم ملحم، يوم 19 يوليو، توجه الصحفي محمد بسؤال الى ملحم، بشأن الارباك الذي حصل منتصف الاسبوع الماضي. و بدى على ملحم الانفعال و الارتباك و قال ان وصف ما حدث بالارباك ليس توصيف دقيق، و قال ان ما يبدو ارتباكا هو تنسيق و محاولة لتخفيف كبير على المواطنين. بحسب زعمه.

حيث اتخذ بعض محافظون المدن على عاتقهم اغلاق المدن الفلسطينية وسط الاسبوع الماضي، و اخرون اخذوا على عاتقهم فتح المدن وسط انتشار فيروس كورونا. ليأتي رئيس الوزراء محمد اشتية باغلاق كامل لكافة محافظات المدن التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية. 

لكن قرار اشتية تلاه احتجاجات لتجار و اصحاب محال تجارية تضرروا بملايين الشواقل طيلة الثلاث الاشهر الماضية، ما دعى اشتية الى التراجع عن قراره. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على