الامن الفلسطيني يصيب مواطن بالرصاص الحي رفض تسجيل لقطات فيديو

بدون رقابة - أخبار 

أصيب مواطن فلسطيني، منتصر جمال 29 عام، من قرية بديا بـ الضفة الغربية، بالرصاص الحي اطلق من مسافة صفر، من قبل قوة أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية على حاجز بديا-مسحة في محافظة سلفيت.

كان  منتصر و  أشقائه في طريقهم لشراء بعض المستلزمات من المحلات المسموح لها بالعمل، مساء يوم الاثنين 20 ابريل ، وقاموا بالامتثال لأمر الحاجز الأمني، و سلموا بطاقاتهم الشخصية للشرطة. بحسب ما نشره نعيم سلامة، عم المصاب منتصر جمال. 

و كشف نعيم سلامة أن الحاجز الامني الفلسطيني حاول ارغام منتصر و اشقائه و ما معهم من حاجيات لاسرهم في المركبة بتسجيل لقطات فيديو، بحجة أنهم ذاهبون للعمل في إسرائيل. حيث رفض الشبان تسجيل فيديو. و قام افراد القوة الامنية باطلاق الرصاص في الهواء لاجبارهم على التصوير. أحد افراد القوة الامنية التي كانت ترتدي زي مدني، اطلق رصاص  من مسافة صفر على الشاب منتصر و اصابه في قدمه.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على