الامن الفلسطيني يلغى اجازة عيد الفطر وعناصر امنية مسلحة تعتدي على تظاهرات سلمية

اظهرت مقاطع فيديو اطلعت عليها “بدون رقابة”، اعتداء عناصر مسلحة بزي مدني، يوم امس الاثنين، على مواطنين خرجوا في تظاهرة سلمية تضامنية مع اهالي الشيخ جراح، والقدس وغزة، في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

واظهرت المقاطع المصورة، اعتداء عنصر امن فلسطيني يرتدي زي مدني، على شابة فلسطينية دون سبب يذكر. بدفعها بقوة على الارض.

كما استخدمت العناصر الامنية الفلسطينية، الفاظ نابية وخادشة للحياء العام، بحق المتظاهرين.

اكد شهود عيان لـ “بدون رقابة” ، ان العناصر الامنية التي تواجدت بين المتظاهرين، يحملون سلاح، اعتقلوا عددا من المشاركين في التظاهرة، واعتدوا بالضرب على اخرين، بهدف تفريق التظاهرة التضامنية.

يذكر ان بدون رقابة، نشرت يوم امس الاثنين، عن مصدر طلبت عدم الافصاح عن هويته، اجتماع رئيس السلطة الفلسطينية مع رؤساء الاجهزة الامنية في مقر المقاطعة بمدينة رام الله.

واوعز عباس بتكثيف العمل والتنسيق مع الجانب الاسرائيلي، بهدف منع التظاهرات او الاحتجاجات على نقطا التماس مع الاسرائيليين.

واعلن مسؤولي الامن في السلطة الفلسطينية، حالة الطوارئ و دعوة العناصر الامنية في مختلف محافظات الضفة الغربية، العودة الى اماكن عملهم والغاء اجازات عيد الفطر.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على