الاراضي الفلسطينية : انتظام التعليم في غزة دون الضفة الغربية

بدون رقابة - تقارير

عاد مئات الآلاف من الطلاب في قطاع غزة المعزول إلى مدارسهم بعد خمسة أشهر من الإغلاق. و تأتي إعادة الطلاب إلى الفصول الدراسية في في قطاع غزة، على الرغم من الوباء المستمر الذي شهد تأجيل سنوات الدراسة في أماكن أخرى في جميع أنحاء العالم.

المشهد النادر لعودة الأمور إلى طبيعتها في القطاع الفلسطيني دون الضفة الغربية هو مؤشر على كيف نجت المنطقة من تفشي فيروس كورونا بشكل خطير في الوقت الحالي.

قالت آية صليلة ، إحدى أولياء الأمور ، “إن حالة الازدحام صعبة على العائلات خاصة لمن لديهم أطفال في المدارس الابتدائية”. وأضافت أن وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (أونروا) “تدرك تماما الوضع مع فيروس كورونا ، لذا إن شاء الله لن يكون هناك أي قلق أو خوف على الأطفال”.

لم تكن هناك حالات معروفة لانتقال العدوى بين سكان غزة الذي يبلغ عددهم مليوني نسمة ، التي تخضع لحصار إسرائيلي منذ سيطرة حركة حماس على زمام السلطة منذ عام 2007.

لتجنيب نظام الرعاية الصحية المحدود في غزة ، نفذت سلطات حماس احتياطات صارمة لمنع تفشي المرض، و يبدو انها نجحت الى حد ما في مكافحة انتشار الجائحة. لكن الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع منذ عام 2007 ساهم بشكل اكبر في عدم انتشار الجائحة.

و فرضت السلطات في قطاع غزة حجرًا صحيًا إلزاميًا في منشآت مخصصة لجميع الوافدين عبر مصر.

ثبت إصابة 78 شخصًا بـفيروس كورونا (Covid-19) في القطاع وتوفيت امرأة واحدة تعاني من مشاكل صحية أساسية ، و خضع جميع المصابين الى حجر صحي ​​في مراكز العزل.

 أدى الحصار إلى تقييد الحركة من وإلى غزة، منذ البداية انتشار فيروس كورونا.

يُمنح السكان الذين يسعون الى الحصول على رعاية طبية متخصصة أو الزيارات العائلية استثناءات في بعض الأحيان ، إلى جانب السماح عمال الإغاثة بالحركة و التنقل.

و انتظم نحو 285000 طالب في المدارس التي تديرها الأمم المتحدة ونحو 277000 طالب في المدارس العامة هذا الأسبوع.

لم يُطلب منهم ارتداء الأقنعة أو اتباع إجراءات التباعد الاجتماعي ، لكن المعلمين في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة قاموا بتعقيم المطو تطهير المرافق العامة في المدارس و ايضا تعقيم ايدي الطلبة قبل دخولهم المدارس.

وقال فريد أبو عاذرة ، مدير برنامج التعليم بالوكالة ، “بذلت الأونروا كل ما في وسعها لضمان بداية سلسة لهذا العام الدراسي ، بدءاً بعدة إجراءات لإعداد وتنظيف وتعقيم المدارس وتدريب العاملين على التطهير اليومي”.

بالنسبة لشهر أغسطس ، سيلتحق الطلاب بالدروس التي فاتتهم من العام الماضي ، مع تقليص عدد الحصص الدراسية إلى أربعة في اليوم ، وإلغاء العطلة ، وإغلاق المقاصف المدرسية. و تدرس الجهات المختصة في غزة استئنافًا كاملًا للأنشطة في سبتمبر.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على