حرق صور ماكرون في الاراضي الفلسطينية احتجاجا على الرسوم المسيئة

بدون رقابة - أخبار 

امتدت الاحتجاجات ضد فرنسا عامة و الرئيس الفرنسي ماكرون على وجه الخصوص، على الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد عليه الصلاة و السلام إلى الضفة الغربية اليوم الاثنين ، بمظاهرة للفلسطينيين في بلدة الرام بالضفة الغربية. و تخضع بلدة الرام التي تقع على بعد 8 كيلو متر ممن مدينة القدس المحتلة لإدارة الاحتلال الاسرائيلي.

سار العشرات في أنحاء بلدة “الرام” وأحرقوا صور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

احتجوا على رفض ماكرون إدانة الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد، في أعقاب قطع رأس مدرس للغة الفرنسية في وقت سابق من هذا الشهر، كان قد عرض الصور في الفصل خلال درس عن حرية التعبير.

دعا المسلمون في الشرق الأوسط وخارجه إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية. حملة المقاطعة لاقت انتشار واسع و تسببت في خسائر كبيرة، لم تكشف عنها فرنسا في ارقام محددة، غير ان وزارة الخارجية الفرنسية دعت في وقت سابق الى وقف مقاطعة المنتوجات الفرنسية. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على