لجنة أمريكية – إسرائيلية لتطبيق الضم و السيادة لـ الاراضي الفلسطينية

بدون رقابة - أخبار 

لجنة أمريكية – إسرائيلية لرسم خرائط جغرافية للخطة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، و تعتبر هذه الخطوة مرحلة أولى للبدء في تنفيذ الخطة المطروحة. 

تتكون اللجنة السفير الأمريكي لدى “إسرائيل” ديفيد فريدمان، و مستشاره أريا لايتستون، بالاضافة الى سكوت ليث من مجلس الأمن القومي الامريكي.

و بحسب ما نقله الاعلام الاسرائيلي فأن الفريق يتكون من السفير الاسرائيلي لدى الولايات المتحدة رون ديرمر، و القائم بأعمال مدير مكتب رئيس الوزراء رونين بيريتس و وزير الليكود ياريف ليفين.

رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي صرح الاثنين الماضي أنه لن يتحرك لخطوات عملية في ضم غور الاردن و مناطق الاراضي الفلسطينية، الضفة الغربية دون التنسيق و الموافقة الامريكية. 

و ذكرت وسائل إعلام عبرية أن نتنياهو يتعرض لضغوط من اليمين الاسرائيلي و من أعضاء في حكومته لبدء الضم قبل الانتخابات في مارس المقبل.

قادة المستوطنات في الضفة الغربية يتقدمهم نفتالي بينيت وزير “الدفاع الاسرائيلي”  طالبوا بنيامين نتنياهو على البدء في عملية توسيع السيادة و الضم.

و حث فريدمان خلال مؤتمر صحفي من مركز القدس للشؤون العامة على ضم و تنفيذ الخطة بعد “انتخابات الكنيست الاسرائيلي” المزمع إجراؤها الشهر القدام. و استشهد فريدمان بخطاب ترامب في 28 يناير عند إعلانه الخطة، و كان الى جانبه نتنياهو،  “بأنه سيتم تشكيل لجنة لتحويل الخريطة الى عرض أكثر تفصيل و معاير، بحيث يمكن تطبيق الاعتراف على الفور”. 

محذرا الاسرائيليين من عملية ضم من جانب واحد قبل الانتهاء من عمل اللجنة كونه سيهدد “الخطة” و الاعتراف الامريكي. حيث يتوقع أن تنهي اللجنة عملها بعد 2 مارس 2020، وهي مكونة ثلاثة أمريكيين و ثلاثة إسرائيليين. 

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على