استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الاسرائيلي على حاجز عسكري في الضفة الغربية

بدون رقابة - أخبار 

استشهد مواطن فلسطيني اليوم الثلاثاء، بعد أن أطلق عليه شرطي في جيش الاحتلال الاسرائيلي النار على نقطة تفتيش في الضفة الغربية، يعرف بـ(حاجز الكونتينر). و زعمت الشرطة إنها محاولة هجوم على أفراد عسكريين إسرائيليين.

لكن عائلة الشاب و يدعى أحمد عريقات، 27 عام، نفت صحة رواية الشرطة، وقالت إنه كان في طريقه لايصال والدته الى مدينة بيت لحم لحضور زفاف شقيقته، و كان على موعد حفل زفافه الأسبوع المقبل.

و استشهد عريقات في وقت لاحق متأثرا بجراحه. لم تنشر شرطة الاحتلال الاسرائيلي على الفور فيديو بالحادثة ، ولا توجد طريقة للتحقق بشكل مستقل بحسب ما نقلته وكالة الانباء الامريكية.

ونشرت الشرطة صورة لمركبة تدعي انها تعود لاحمد عريقات بعد اصطدامها بنقطة التفتيش.

و قالت عائلة أحمد عريقات ، انه صاحب متجر للطباعة، استأجر السيارة بينما كان يستعد لحفل زفاف شقيقته في وقت لاحق يوم الثلاثاء ، وكان من المقرر عقد حفل زفافه الأسبوع المقبل.

منظمات حقوق الإنسان تتهم قوات الاحتلال الإسرائيلية باستخدام القوة المفرطة ،و استخدام النار على السيارات التي تكون قد فقدت السيطرة لاسباب ميكانيكية.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على