قوات الاحتلال الاسرائيلي تنشر فيديو لهروب قيادي حمساوي بعد انشقاقه عن الحركة

بدون رقابة - تقارير

قال مسؤولون أمنيون إسرائيليون يوم الخميس إنهم قبضوا على مسؤول من  حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، بعدما هرب عبر البحر من القطاع، مؤكدين أسابيع من الشائعات بأن شخصية من حركة حماس “انشقت” عن الحركة و هربت الى إسرائيل.

وتدعي وكالة الأمن الإسرائيلية (شين بيت) إن عز الدين حسين ، 24 سنة ، فر من قطاع غزة في 28 يونيو، هربا من مشاكل عائلية و “اضطهاد” غير محدد من قبل قادة حماس، غير ان مصادر صحفية افادت ان القضية التي اثيرت لاسابيع يقف خلفها مسؤولي في حركة حماس، و هرب من قطاع غزة، بعدما تكشفت خيوط قد تثبت تعاونه مع الاحتلال الاسرائيلي.

و قالت قوات الاحتلال البحرية الإسرائيلية انها رصدت عز الدين حسين في البحر الأبيض المتوسط ​​وقامت باعتقاله قبل وصوله إلى الشاطئ.

وقال الشين بيت يوم الخميس إن حسين انضم إلى الجناح العسكري لحركة حماس عام 2013 ، وتولى قيادة وحدة “الدفاع الجوي” التي تضمنت التدريب بصواريخ مضادة للطائرات.

و بحسب ما افادت به وكالة الانباء الامريكية (ا.ب) عن مسؤول اسرائيلي في الشين بيت، ان حسين قدم لإسرائيل “قدرا كبيرا” من المعلومات الاستخبارية القيمة عن حماس ، ويوم الخميس وجهت إليه لائحة اتهامات بجرائم أمنية “خطيرة”.

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية وعربية خلال الايام الماضية، أن قائدًا كبيرًا في حركة حماس انشق و هرب إلى إسرائيل.

لكن حركة حماس، تقول ان الشخصية الحمساوية التي اثيرت بشأنها مزاعم الهروب الى اسرائيل من قطاع غزة، كانت بسبب خلافات زوجية.

حيث افاد مسؤولو في حركة حماس الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم، حيث كانوا يناقشون قضية عسكرية سرية ، و قالوا إن عضوا متوسط المستوى فر من المنطقة بسبب قضايا زوجية.

وقال قنديل بدر ، عم حسين ، إن الأسرة لا تثق في المزاعم الإسرائيلية. و قال: “نحن نثق في ابن أخي ولكن لم يكن هناك اتصال معه منذ اختفائه”. “نحن بحاجة إلى جهة ذات مصداقية تتيح لنا زيارته ودراسة وضعه.”

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على