الأمن الداخلي لحركة حماس يعتدي على صحفية في غزة

تعرضت يوم الأحد الصحافية رواء ابو مرشد الى حالة من الاعتداء المباشر (اللفظي والجسدي) نفّذه جهاز الأمن الداخلي التابع الى حركة حماس في قطاع غزة.
فيما أكدت نقابة الصحفيين في بيان صحفي يوم الأربعاء، أن الاعتداء جاء على خلفية مظهر الصحفية أبو مرشد العام وعدم ارتدائها الحجاب. 

”  احتجاز اثناء العمل ” 

أثناء قيامها بالتصوير في منطقة جحر الديك شرق المحافظة الوسطى تقدم ضابطان من الأمن الداخلي نحو الصحفية رواء ابو مرشد وزميلتها وتم منعهما من التصوير وحجزهما لحين وصول الشرطة النسائية، وذلك على الرغم من علمهما بطبيعة عمل أبو مرشد وزميلتها .

” اعتداء لفظي وجسدي “ 

بعد اتصالات جرت مع وزارة الداخلية والسماح للصحفية ابو مرشد بالمغادرة أقدم رجل الأمن في وزارة الداخلية على اعتداء لفظي بكلام جارح بسبب عدم ارتدائها الحجاب، الامر الذي واجهته رواء ابو مرشد بالرفض والاستنكار
وما كان لرجل الأمن الا أن باشر بالإعتداء الجسدي عليها مستخدما غصن شجرة ما دفع الى نقلها على وجه السرعة الى مستشفى الشفاء في غزة تم على اثر ذلك تحرير محضر ضبط وشكوى قدمت الى داخلية غزة.

” سنياريو الخطأ الفردي ” 

فيما أكدت نقابة الصحافيين في بيانها استمرار العمل بالمقتضى القانوني مع كل الجهات المعنية وتحميل حركة حماس المسؤولية القانونية والأخلاقية ازاء هذه الافعال التي وصفتها بـ المشينة.
لم يصدر أي تعقيب رسمي من الحركة يوضح موقفها من الحادث، يترافق ذلك مع استمرار مسلسل الاعتداءات على الصحفيين في القطاع.
يقابلها استخدام حركة حماس  الخطاب المعتاد :” مجرد أخطاء فردية لا تمثل الحركة “.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على