الأمم المتحدة ستوزع المساعدة القطرية لغزة يوم الإثنين

فلسطين – بدون رقابة

قال مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط إن المنظمة الدولية ستبدأ يوم الإثنين توزيع المنحة القطرية 2021 شهر 9 كمساعدات نقدية لآلاف الأسر الفقيرة في قطاع غزة الذي تديره حركة حماس بموجب برنامج تموله قطر.

ومنحت قطر غزة مئات الملايين من الدولارات نقدا، أُدخلت في حقائب، منذ الحرب التي دارت في عام 2014 بين حماس و الاحتلا الإسرائيلي. لكن جولة أخرى من العدوان في مايو أيار أدى إلى مطالبات من “إسرائيل” والولايات المتحدة بمراجعة المدفوعات النقدية لضمان عدم وصولوها إلى حماس.

وظلت هذه المدفوعات مُعلقة منذ ذلك الحين. وقال مسؤول بالأمم المتحدة إنه بموجب خطة التمويل المعدلة التي تمت بالتنسيق بين قطر والأمم المتحدة وأيدتها “إسرائيل” وتراجعت السلطة الفلسطينية عن المشاركة فيها، سيتم ضخ الأموال عبر أكثر من 700 نقطة توزيع في أنحاء قطاع غزة.

المنحة القطرية الجديدة 2021

وقال تور وينسلاند مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط على تويتر اليوم الأحد إن نحو 100 ألف مستفيد سيبدأون في الحصول على المساعدات النقدية يوم الإثنين.

ولم يعلن المسؤولون كيفية مراقبة نقاط التوزيع، وما إذا كان سيتم مراقبتها من الأساس، لضمان عدم وصول الأموال إلى حماس.

وكان من المقرر أيضا أن تقدم قطر مساعدات للموظفين في الوزارات التي تديرها حماس بموجب اتفاق مع البنوك الخاضعة للسلطة الفلسطينية

لكن السلطة الفلسطينية التي يترأسها ابو مازن، انسحبت من اتفاق لتوفير التمويل القطري للقطاع، زاعمة انها تخشى تعرضها لمشاكل قانونية في المستقبل.

وحظيت خطة التمويل القطري بتأييد من “إسرائيل” التي قال رئيس وزرائها نفتالي بينيت يوم الإثنين، إنها ستضمن وصول الأموال لم يحتاجونها دون المرور على حماس.

ولكن طبقا لمكتب بينيت فإن المدفوعات ستتم في صورة كوبونات وليس أموالا نقدية مثلما قال مسؤول الأمم المتحدة.

تسجيل المنحة القطرية

وقال مكتب بينيت في بيان نقلته رويترز ، انه “تمت تسوية إرسال المنحة القطرية للمحتاجين في قطاع غزة بواسطة آلية بمشاركة الأمم المتحدة، حيث سيتم تمرير المنحة بواسطة كوبونات وليس بواسطة حقائب تحمل أموالا نقدية مثلما كان الأمر سابقا”.

وقال المكتب إن المسؤولين ما زالوا يعملون على إيجاد آلية لتوزيع الأموال على الموظفين المدنيين دون تمويل الأنشطة العسكرية لحماس.

وقالت صحيفة تايمز اوف اسرائيل يوم الاحد، انه بموجب الترتيب الجديد ، ستودع قطر الأموال كل شهر في حساب مصرفي للأمم المتحدة في نيويورك. وسيتم بعد ذلك تحويل الأموال إلى بنك في رام الله ومن هناك إلى فرع آخر في قطاع غزة. 

وسيقوم فرع غزة بعد ذلك بإصدار رواتب بقيمة 100 دولار للمستلمين في شكل بطاقات خصم قابلة لإعادة الشحن.

إقرأ أيضاً: رغم موافقة جميع الاطراف.. السلطة تنسحب من خطة تمويل قطري لغزة

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على