اسماعيل هنية يبدي استعداده للقاء عباس برعاية مصرية – روسية

بدون رقابة - أخبار 

اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، أكد استعداده للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس برعاية مصرية او روسية او روسية – مصرية.

وقال إن هنية في مقابلة تلفزيونية أن حماس ذهبت وما زالت نحو توحيد الشعب الفلسطيني، بحسب تعبيره. استعرض عددا من الخيارات لتحقيق المصالحة. وأردف هنية؛ “إن الحركة جاهزة لأي خيار منها يمكن أن تقبل به حركة فتح والفصائل الفلسطينية، إذ لا مصلحة في بقاء الوضع على ما هو عليه الآن”. و أشار إلى أن حركة حماس تعقد لقاءات في غزة وبيروت مع الفصائل الفلسطينية، وتكثف اتصالاتها مع حركة فتح للخروج من حالة الجمود الراهنة في ملف المصالحة”. 

لكنه يرى انه لا حاجة إلى اتفاقات جديدة بل العمل على تطبيق الاتفاقات الموقعة وخاصة اتفاق القاهرة 2011 واتفاق 2017 في القاهرة وبيروت. ابدى هنية استعداد حركة حماس للقاء الرئيس عباس والفصائل الفلسطينية تحت رعاية روسية أو رعاية مصرية أو رعاية روسية مصرية مشتركة. حيث أكد على الدور المحوري لمصر الشقيقة في الملفات كافة، وخاصة ملف المصالحة.  رحب في الوقت نفسه بأي دور دولي أو عربي لتذليل العقبات في ظل التأكيد على التمسك بالدور المصري”.

و كشف هنية أنه عقد اجتماعا مع وزير الخارجية لافروف، ثم لقاء مطولا مع ممثل الرئيس بوتين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوغدانوف.

وأشارت الى ان لافروف “شرح الموقف الروسي حول التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية وخاصة صفقة القرن، وجدد التأكيد على رفض روسيا لهذه الصفقة. و قال أنها لا تمثل طريقا لإحلال السلام والأمن في المنطقة، مستعرضا الجهود التي تبذلها روسيا مع كل الأطراف المعنية بخاصة الأطراف الفلسطينية سواء السلطة الفلسطينية أو حركة حماس.  كما صرح عن لقاءه وفدا قياديا من حركة فتح في سياق التواصل وتعميق التشاور”.

وقال هنية؛ ” تطرق الوزير إلى أهمية توحيد الشعب الفلسطيني، واستعداد روسيا للمساهمة في تحقيق هذا الهدف باعتباره ركيزة مهمة في التعامل مع المستجد السياسي المتمثل في الصفقة، وعبر عن تقديره لحركة حماس وأهمية الاستمرار في التشاور والتنسيق معها”.

و استعرض هنية في المقابلة التلفزيونية، الإجراءات التي قامت بها قيادة حركته لتوحيد الموقف الفلسطيني بما في ذلك المبادرة بالاتصال بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، والمشاركة في اجتماع القيادة في رام الله، والاستعداد لاستقبال وفد حركة فتح في غزة، موضحا أن حركة حماس ترى ضرورة ترجمة الموقف الإعلامي والسياسي إلى مواقف عملية عبر استراتيجية وطنية شاملة”.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على