اسرائيل تخفف كثيرا من الاجراءات التي اتخذت في مواجهة انتشار الفيروس

بدون رقابة - أخبار 

خففت “اسرائيل” يوم الاثنين قيودا كثيرة تم فرضها على الناس في إجراءات اتخذت سابقا لمواجهة انتشار فيروس كورونا.  

وسيتم السماح بالذهاب إلى أي مكان، بما في ذلك زيارة الأقارب المسنين الذين كان يتم تفادي زيارتهم كإجراء احترازي.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح صحفي إنه سيتم فتح المراكز التجارية والأسواق في وقت لاحق من الأسبوع وإن المدارس التي فتحت جزئيا يوم الأحد ستعود إلى جداولها المعتادة بحلول نهاية الشهر.

ولكن تعليق الرحلات التجارية سيظل قائما. وستظل القيود المفروضة على حجم التجمعات سارية.

وقال نتنياهو أنه سيعاد فرض القيود إذا عاد معدل الإصابة بكورونا للارتفاع من جديد إن ”إنجازات اسرائيل في الحملة ضد فيروس كورونا تمثل نموذجا لدول كثيرة“، بحسب زعمه.

وسجلت إسرائيل 16264 حالة إصابة و235 حالة وفاة.

ودفع الاقتصاد ثمنا كبيرا بعد اغلاق المتاجر والشركات أبوابها وارتفع معدل البطالة. وقال نتنياهو إن تخفيف القيود، إلى جانب خطة التحفيز الحكومية، سيسمح لإسرائيل ”بالعودة إلى وضع طبيعي الجديد، وهو (وضع التعامل) الطبيعي مع فيروس كورونا“.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على