استقالة عمرو موسى من مؤسسة عرفات تشير بوجود خلافات وازمة داخل القيادة الفلسطينية

فلسطين بدون رقابة

قدم عمرو موسى استقالته من مجلس امناء مؤسسة ياسر عرفات، صباح يوم 3 اغسطس 2021 دون ايضاح الاسباب.

وطلب موسى في بيان نشره على صفحته الرسمية على فيسبوك، أحمد صبح المدير العام لمؤسسة ياسر عرفات، ابلاغ الرئاسة الفلسطينية قراره الاستقالة من موقعه كرئيس مجلس أمناء المؤسسة، وكذلك ابلاغ أعضاء المجلس بهذا بالقرار.

الإعلامي عمرو موسى

اشار بيان استقالة عمرو موسى الى الخلافات داخل حركة فتح والانقسامات التي تشهدها الساحة الفلسطينية. وقال موسى: “أسفي البالغ لما نشهده من خلافات وانقسامات في الساحة الفلسطينية أدت إلى إضعاف الموقف السياسي الفلسطيني وإلى التأثير السلبي في مسار القضية الفلسطينية”.

وتضمن في نص استقالته تأكيد على موقفه بدعم حقوق الشعب الفلسطيني وفقا للمبادرة العربية التي صدرت عام 2002.
وقال، “انه يتضمن إبلاغ الرئاسة بقراري أنني ألحق به تأكيد موقفي الثابت بدعم حقوق الشعب الفلسطيني كاملة كما فصَّلتها المبادرة العربية التي أصدرتها القمة العربية عام ٢٠٠٢”.

مؤسسة ياسر عرفات

وتشهد مؤسسة ياسر عرفات تراجعا كبيرا من جوانب عدة، بعد اصدار الرئيس الفلسطيني قراره بفصل ناصر القدوة، من رئاسة المؤسسة اثر خلافات داخل حركة فتح التي يقودها عباس، بعدما اعلن القدوة نيته خوض الانتخابات التشريعية والرئاسة مع الاسير مروان البرغوثي في مايو.

وقام عباس في شهر يونيو بالايعاز بتخفيض الموارد المالية لمؤسسة عرفات وعين احمد صبح، الذي يعتبر احد مقربيه، ليخلف القدوة في ادارة المؤسسة.

واختتم موسى بيان استقالته بدعواته لحماية القضية الفلسطينية التي وصفها بقضية العصر، من أعدائها ومن أهلها علي حد سواء.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على