ادخال عباس الى قسم امراض الرئة في المانيا ومكتبه يحاول تلطيف الحدث

وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى المانيا، مساء امس الاثنين، لاجراء فحوصات وتلقي العلاج.

واجرى تلفزيون فلسطين الرسمي مع عباس، لقاء مقتضب فور وصوله عمان، ابدى عباس تأييده للاجراءات التي اتخذها العاهل الاردني عبد الله الثاني للحفاظ على امنه، من على مدرج الطيران قبل ان ينتقل الى الطائرة التي اقتله الى المانيا.

وبدى عباس في المقابلة التي نشرها مكتبه والتلفزيون الرسمي، في حالة صحية غير طبيعية. حيث بدى انه يعاني من صعوبة في التنفس رغم انه لم يقطع سوى عشرات الامتار عن المروحية على مدرج الطائرات، و التي اقلته من رام الله. 

وافادت صحيفة BILD الالمانية، يوم امس الاثنين، ان عباس ادخل الى مستشفى برلين شاريتيه للعلاج. دون ان تذكر مزيد من التفاصيل. 

ويمتنع مكتب عباس الكشف عن طبيعية الفحوصات التي تجرى لعباس البالغ من العمر85 عام.
غير ان مصدر طلب عدم الافصاح عن هويته، كشف لـ “بدون رقابة”، ان رئيس السلطة الفلسطينية بدأ يعاني من ضيف في التنفس مطلع نهار الاثنين، بالاضافة الى انه يعاني مؤخرا من اجهاد كبير في حال سار على قدميه لعشرات الامتار، كما انه يتناول ادوية تحتوى على نسبة عالية من الكورتيزون. 

واضاف المصدر ان عباس ادخل الى قسم الرئة في مستشفى شاريتيه فور وصوله المانيا. 

عباس مدخن شره عانى أيضًا من مشاكل في القلب في الماضي، وسعى مرارًا وتكرارًا للعلاج في الخارج في السنوات الأخيرة. ففي عام 2018، عندما عانى من ضعف بعد خطاب أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. نقل الى المستشفى، وقال مكتبه في حينه، ان عباس توجه لاجراء فحوصات اعتيادية.

ومن المتوقع ان يلتقي عباس مع المستشارة أنجيلا ميركل، خلال تواجده في ألمانيا.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على