إيران تنفي ضلوعها في هجوم على ناقلة تديرها إسرائيل قبالة عُمان

إيران – بدون رقابة

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الأحد إن إيران ليست ضالعة في هجوم على السفينة الناقلة للمنتجات البترولية تديرها شركة إسرائيلية قبالة ساحل سلطنة عُمان، في إشارة إلى حادث وقع الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل اثنين واتهمت إسرائيل الجمهورية الإسلامية بالمسؤولية عنه.

وقال سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحفي أسبوعي “النظام الصهيوني خلق عدم الاستقرار والإرهاب والعنف … وطهران تشجب هذه الاتهامات عن ضلوع إيران”.

وأضاف “مثل هذه الاتهامات تقصد بها إسرائيل تحويل الأنظار عن الحقائق ولا أساس لها”.

وأدى الحادث إلى مقتل بريطاني وروماني يوم الخميس عندما تعرضت الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا ومملوكة لشركة يابانية وتديرها شركة زودياك ماريتايم الإسرائيلية. وقال وزير الخارجية الإسرائيلي إن الحادث يستحق ردا صارما.

وتباينت التفسيرات فيما حدث للناقلة. ووصفت زودياك ماريتايم الحادث بأنه “قرصنة” على ما يبدو وقال مصدر بمركز الأمن البحري في عُمان إنه وقع خارج المياه الإقليمية العمانية.

وقالت مصادر أمريكية وأوروبية مطلعة على تقارير المخابرات إن إيران هي المشتبه الرئيسي في الحادث الذي قال مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية إن طائرة مسيرة نفذته فيما يبدو لكنه شدد على أن الحكومتين تبحثان عن أدلة قطعية.

إقرأ أيضاً: “إسرائيل” تتهم إيران بالهجوم على ناقلة أسفر عن مقتل اثنين والجيش الامريكي يقدم العون

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على