إبراهيم ملحم.. قصة بدأت “بشيل ايديك من جيابك إلى كمامتك مثل ربطة عنقك”

تشهد فلسطين هذه الأيام ارتفاعاً غير مسبوق بأعداد الإصابات والوفيات جراء تفشي وباء كورونا، بعد مرور نحو عام على دخول الفيروس الأراضي الفلسطينية.

التصاعد في المنحنى الوبائي، قابله أيضاً ارتفاعا آخر على مستوى التصريحات الحكومية بخصوص الوباء، لكنها كانت تخلو من الحلول.

خلّو التصريحات من الحلول لمجابهة الوباء، لم يمنعها من أن تكون مثار جدل ومحلّ تندّر على صفحات الفلسطينيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تصريحات “ملحم” تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

أشعلت تصريحات الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم مواقع التواصل الاجتماعي، خلال لقاء تلفزيوني، تحدث فيه عن اللقاح الوحيد المتوفر حاليا في فلسطين في ظل عدم توفر لقاحات فعليّة.

ووجه ملحم رسالة للفلسطينيين بخصوص الكمامة قائلاً: “كمامتك مثل كرافتك، حافظ عليها، لأنها اللقاح الوحيد المتاح حالياً”.

وأضاف أن فلسطين قبل عام من هذا اليوم، كانت نسبة الإصابات لا تتجاوز الــ 10 إصابات في اليوم الواحد، لكنها اليوم تتجاوز آلاف الإصابات يومياً.

وأوضح ملحم أن الحكومة لن تلجاً للإغلاق الشامل، لكنها ستلجاً لإغلاق يوازن ما بين صحة الناس ومصالحهم، داعيا الجميع لأخذ الحيطة والحذر.

حديث ملحم عن الكمامة، أصبح مادة دسمة للصحفيين والفلسطينيين عبر الفيسبوك، حيث كتب الصحفي رغيد طبيسة: “حدا يبعثلي مكوى عشان أكوي كمامتي، قصدي چرافتي!

فيما كتب الصحفي أيمن ربايعة متهكما: “بعدين الكمامة مش اللقاح الوحيد .. في لقاح تم اكتشافه، بس الي بعرفش يجيب لقاحات بقول الچرافة مايلة”.

كما كتب الصحفي حافظ أبو صبره: “لعيون الحكومة .. كمامة وجرافة و”PCR” ولا يزعلوا”.

“ملحم”.. رجل التصريحات المثيرة والمواقف الطريفة

منذ تعيين الوزير إبراهيم ملحم ناطقاً باسم الحكومة الفلسطينية التي يرأسها محمد اشتية، وهو يخطف الأنظار بسبب تصريحاته الغريبة والمثيرة أو بسبب مواقف طريفة “مهينة” حصلت معه، أو حتى في أخبار إصابته بفيروس كورونا.

عديد التصريحات والمواقف التي تعرض لها “ملحم” كان تتصدر حديث مواقع التواصل الاجتماعي، لعل أبرزها تلك الحادثة الشهيرة التي حصلت له خلال مؤتمر صحفي للحكومة، عندما قام رئيس الحكومة محمد اشتية بتوبيخ ملحم، بعد أن قطع حديثه عبر الهواء مباشرة، وقام بسحب يدي ملحم من جيبيه.

ومازال الفلسطينيون يرددون حتى اليوم العبارة الشهيرة التي قالها اشتية لملحم في تلك اللحظة: “شيل ايديك من جيابك”، في موقف اعتبره كثيرون بأنه مُهين ومعيب بحق مسؤول بهذا الحجم.

“ملحم” يخوض أقصر مدة حجر بسبب كورونا في فلسطين

الطرائف أو التصريحات أو “الإهانات” التي حصلت مع إبراهيم ملحم، ليست وحدها التي أثارت الجدل، فأغرب مع حصل مع الرجل خلال إصابته بفيروس كورونا هو مدة الحجر الصحي التي قضاها.

خبر إصابة ملحم بفيروس كورونا تصدر العناوين، لكن سرعة شفائه من الفيروس وعودة للعمل كانت أكثر غرابة.

الاخبار تشير إلى أن ملحم مكث في العزل المنزلي لمدة لا تتجاوز الأسبوع قبل أن يعلن شفائه التام من الفيروس، الأمر الذي أصبح حديث الرأي العام.

يتفق الكثير من الفلسطينيين على أن شخصية الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم مثيرة للجدل بقصة بدأت بشيل ايديك من جيابك إلى كمامتك مثل ربطة عنقك.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على