آلة توليد المياه قد تكون الحل لأزمة المياه في قطاع غزة لكنها بحاجة الى كهرباء

بدون رقابة - تقارير

بسبب مولد مياه جوي ، سيتمكن الأطفال المصابون بالسرطان في مستشفى الأطفال الرئيسي في قطاع غزة من الحصول على المياه النظيفة.

يتم تركيب الآلة على سطح مركز الرنتيسي ، و تنتج 800 لتر من الماء النقي يوميًا، و سيخدم قسم أمراض السرطان والدم في  المستشفى.

الوضع المائي في غزة مريع جدا. يعتمد القطاع على طبقة المياه الجوفية الساحلية كمصدر رئيسي للمياه.

لكن الإفراط في الاستخراج سمح لتسرب مياه البحر ، مما جعل ما نسبه 97 ٪ من مياهها غير صالحة للشرب.

كما ساهمت الحروب الاسرائيلية على غزة، البنية التحتية المهدمة وانقطاع التيار الكهربائي في تلوث المياه.

أدى نقص الكهرباء إلى منع محطات معالجة مياه الصرف الصحي من العمل بشكل صحيح على مر السنين.

يقول المهندس عبدالله دويك: “تستهلك هذه الماكينة كمية كبيرة من الكهرباء لإنتاج المياه ، لذا يصعب تشغيل هذه الآلات في غزة بسبب وضع الكهرباء”.

ويضيف: “لكن هذا الجهاز سوف يعمل بشكل استثنائي بنظام طاقة شمسية”.

في الوقت الحالي ، تعمل الماكينة على طاقة المرافق أو مولد المستشفى ، في انتظار تركيب نظام منفصل للطاقة الشمسية.

الآلة هي من انتاج “وتر جن” (Watergen) ، وهي شركة مملوكة لملياردير روسي إسرائيلي يعتقد أنه وجد حلاً لأزمة المياه المزمنة في قطاع غزة.

يريد مايكل ميريلاشفيلي توصيل مئات المولدات التي تنتج مياه الشرب من الهواء.

وقد سلمت شركته بالفعل اثنين من الآلات إلى غزة، في حالة نادرة من التعاون الإسرائيلي الفلسطيني في قطاع غزة.

تشتري معظم الأسر في غزة المياه من البائعين الخاصين الذين يقومون بتحلية المياه في محطات صغيرة الحجم ، لكن الخبراء يحذرون من هذه المياه، وتقول اليونيسف إن ثلثي هذه المياه ملوثة بالفعل.

وهذا ما يجعل آلة “وتر جن” (Watergen) مهمة للغاية ، بحسب نعمة عاشور من صندوق إغاثة أطفال فلسطين.

وتقول: “يعاني مرضى سرطان الأطفال من مستويات مختلفة من انخفاض المناعة بسبب المرض أو العلاج الكيميائي الذي يقومون به”.

وتضيف: “لهذا من المهم أن يحصلوا على الماء من مصدر نقي وصحي بنسبة 100٪”.

تنتج الآلة ما معدله 30 لترًا في الساعة ، اعتمادًا على مستوى الرطوبة في الهواء المرتفع في غزة.

تقوم بامتصاص الهواء وتبريده إلى حبيبات الندى قبل ادخاله في فلاتر معالجة تضبط مستويات الصوديوم أيضًا.

لقد استغرق الأمر أكثر من عام للحصول على تصريح لنقل أول آلة إلى غزة. حيث تم تسليم مولد المياه في ديسمبر 2019.

RT تابعوا بدون رقابة على
RT تابعوا بدون رقابة على